منظمة “كير” لمكافحة الفقر تحذر من كارثة إنسانية في اليمن

حذرت منظمة “كير” لتقديم المساعدات الإنسانية ومكافحة الفقر من أن المواطنين في اليمن مهددون حالياً بمواجهة مجاعة شديدة.
وقال الأمين العام للمنظمة، كارل أوتو تسنتل، اليوم الإثنين، بالعاصمة الألمانية برلين، إن “وضع المواطنين كارثي. الكثيرون يقولون إنه قلما يجد أطفالهم شيء لتناوله من طعام أو شراب”. وإذا “استمرت الحرب والحصار، لا يمكن حينئذ تجنب المجاعة”.ومن جانبه، قال منسق الإغاثة الطارئة بمنظمة “كير” في منطقة الشرق الأوسط، مارتن ميلوس، إن ما يزيد على 60% من المواطنين في اليمن ليس لديهم ما يكفي من الطعام، وهناك نحو 462 ألف طفل يعانون من سوء تغذية حاد، لافتاً إلى أن منظمات الإغاثة تواجه صعوبة في الوصول إلى المواطنين هناك.وبحسب بيانات منظمة “كير”، لا يتم تمويل سوى جزء محدود جداً من المساعدات الضرورية حتى الآن، ولابد من توفير نحو ملياري يورو من أجل دعم 12 مليون شخص.ويعاني اليمن من حرب أهلية منذ عامين بين الحكومة المعترف بها دولياً، والحوثيين وقوات المخلوع على عبدالله صالح.