غرفة دبي تدعو الشباب المواطن للانضمام لكادرها الوظيفي

دعت غرفة تجارة وصناعة دبي المواطنين إلى الانضمام إلى كادرها الوظيفي، ولعب دور فعال في خدمة مجتمع الأعمال بالإمارة، وذلك خلال مشاركة الغرفة في “معرض الإمارات للوظائف 2017″ الذي انطلق اليوم في مركز دبي التجاري العالمي. وقد شهد جناح غرفة دبي المشارك في المعرض إقبالاً من الشباب المواطن، حيث استعرض موظفو الغرفة الشواغر المتاحة في الإدارات مختلفة، وأطلعوا زوار الجناح من الباحثين عن فرص عمل على المزايا التي يتيحها العمل في الغرفة . وأعلنت غرفة دبي خلال مشاركتها في المعرض عن وجود شواغر متاحة للمواطنين في عدة إدارات من بينها إدارة الأبحاث، ودراسة ومراجعة التشريعات الاقتصادية، ومركز دبي للتحكيم الدولي، بالإضافة إلى مجالي المسؤولية الاجتماعية المؤسسية والعلاقات الدولية، حيث أن العمل في الغرفة يتيح مزايا عديدة للمواطنين لتطور مسيرتهم المهنية وتزودهم بالخبرات اللازمة للنجاح والابتكار.وقال عيسى علي الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي: ” تلتزم غرفة دبي ببرامج التوطين الاستراتيجية، وتدريب وتمكين وتحفيز الموارد البشرية المواطنة، وتأهيل الكوادر الوطنية التي تساهم في مسيرة نمو الغرفة، وبالتالي المساهمة في خدمة مجتمع الأعمال وتطويره في دبي، بالإضافة إلى الحفاظ على المكتسبات الوطنية التي تحققت تحت القيادة الرشيدة لحكومتنا.” وأشار نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي إلى إن أولوية الغرفة هي توظيف الكفاءات الوطنية التي تمكن الغرفة من تحقيق رؤيتها لتكون أفضل غرفة تجارة في العالم، مشيراً إلى أن نسبة التوطين في الغرفة وصلت إلى 55% مع نهاية العام 2016، مؤكداً أن الغرفة تهدف إلى رفع هذه النسبة إلى 60% مع نهاية العام الجاري. ولفت الزعابي إلى ان العمل في الغرفة يوفر تجربة ثرية للمواطنين لأنه يتيح لهم العمل ضمن منظومة متعددة الجنسيات تعكس التنوع الذي يتميز به مجتمع الأعمال في دبي والذي تمثله الغرفة، حيث تخدم الغرفة مجتمع أعمال يضم أكثر من 200 جنسية، ولذلك فالخبرات المكتسبة من العمل في الغرفة من شأنها أن تساهم في تطوير الموظف، وصقل مهاراته، وتحسين قدراته المهنية.وتمتلك غرفة دبي برنامجاً خاصاً بتدريب وتأهيل وتوظيف الخريجيين الإماراتيين الجدد في الإدارات المختلفة في غرفة دبي يطلق عليه اسم “فرصة” والذي يمنح  الخريجين الجدد فرصة حقيقية على أرض الواقع لتكوين مستقلبهم المهني في المجالات التي يستطيعون فيها خدمة الوطن والمواطن.وقد انضم إلى برنامج “فرصة” منذ إطلاقه قبل أربعة سنوات 42 خريجاً، خضعوا للتدريب والتعيين في إدارات متنوعة في الغرفة، في حين تم تثبيت 25 منهم في وظائف دائمة أي بنسبة توظيف بلغت 60%، والباب مفتوح أمام المزيد من الخريجين للانضمام للبرنامج.وأطلقت الغرفة خلال العام الماضي تطبيقاً ذكياً حول خدمات إدارة الموارد البشرية لموظفي غرفة دبي، حيث يتميز هذا التطبيق بمزايا حصرية يمّكن الموظفين من الاستفادة من خدمات الموارد البشرية دون الحاجة لتقديمها في المكاتب وبنقرة واحدة وفي أي وقت ومكان. وبذلك يرتفع عدد التطبيقات الذكية التي أطلقتها الغرفة إلى 5 تطبيقات وهي تطبيق العضوية الذكية لغرفة دبي، وتطبيق “بوابتكم إلى إفريقيا” و”التطبيق الذكي لتطوير الأعمال” و “تطبيق الوساطة الذكية”، حيث عكست هذه الخدمات الذكية جهود الغرفة بتسهيل وصول خدماتها إلى العملاء، عملاً برؤية دبي لتصبح أذكى مدن العالم.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus