وكيل البطريركية الأرثوذكسية لـ24: مصر هي المستهدفة من هذه التفجيرات وليس الأقباط

أكد وكيل عام البطريركية الأرثوذكسية، القمص سرجيوس، أن الشيطان نفسه لايمكن أن يفعل ما حدث من تفجير نفسه في مجموعة من البشر المسالمين أثناء صلاتهم في دور العبادة بالعيد.
وأضاف القمص سرجيوس لـ24، أن حياة الإنسان ليست ملكه لكي ينتحر فهي ملك الله، فما بالنا بمن يفجر نفسه في الآخرين، متابعاً، أن من ينتحر لا يدخل الكنيسة ولا يصلى عليه.وأوضح وكيل عام البطريركية الأرثوذكسية، أن على الدولة المصرية تجديد الخطاب الديني ومحاربة الأفكار المتطرفة، مضيفاً، أن مواجهة هذا الفكر يكون عن طريق مناهج التعليم والثقافة والإعلام لتخريج أجيال تنبذ العنف وتتعايش مع الآخر.وأشار القمص سرجيوس، أن مصر هي المستهدفة من هذه التفجيرات الإرهابية وليس الأقباط، قائلاً: “مصر في قلب الله، فهي محروسة ومحفوظة ولن ينال منها الإرهاب”.وشدد وكيل عام البطريركية الأرثوذكسية، على أن الاحتفالات بالعيد ستتم كما هي دون أي تغيير، مضيفاً، أن هدفهم التنكيد علينا في أعيادنا لكننا سنحتفل بالعيد داخل الكنائس ولن يرهبنا أو يخيفنا إرهابهم.