الشرطة السويدية تنفذ مداهمة جديدة على خلفية هجوم ستوكهولم

نفذت الشرطة السويدية مداهمة جديدة في ضاحية بشمال ستوكهولم اليوم الإثنين، وذلك في إطار التحقيق حول حادث الدهس الذي أودى بحياة أربعة أشخاص.
وقال المتحدث باسم شرطة ستوكهولم لارس بيستروم: “لا أستطيع التعليق حول ما إذا تم مصادرة أي شيء”.وأشارت وسائل إعلام محلية، إلى أن المداهمة استهدفت شركة في ضاحية سولينتونا، تقوم بأعمال التخلص من مادة الاسبست.ويذكر أن المشتبه الرئيسي وهو رجل أوزبكي (39 عاماً)، يعتقد أنه قام بسرقة الشاحنة التي تم استخدامها لتنفيذ هجوم الجمعة الماضية، كان قد تقدم بطلب للعمل عام 2016، ولكن لم يتم تعيينه.وذكرت الشرطة أن الرجل الأوزبكي تقدم بطلب للإقامة الدائمة عام 2014، وتم رفض طلبه في يونيو (حزيران) 2016، وتم إخطاره في ديسمبر (كانون أول) بأن لديه أربعة أسابيع للمغادرة، لكنه اختفى في فبراير (شباط) عندما بدأت الشرطة في البحث عنه.ورفضت شرطة ستوكهولم ووكالة الهجرة التعليق حول ما إذا كان تقدم بطلب للجوء أم لا.وداهمت الشرطة منذ وقوع الهجوم عدة أماكن في منطقة ستوكهولم، من بينها شركة أخرى في سولينتونا بالإضافة إلى شقة في ضاحية فاربيرغ، حيث يعتقد أن المشتبه به كان بها قبل ساعات من الهجوم.وقال بيستروم إن شخصين، بينهما المشتبه به الرئيسي، مازالا قيد الاحتجاز.