وفاة سوري أضرم النار في نفسه احتجاجاً على بطء إجراءات اللجوء باليونان

توفي لاجئ سوري اليوم الإثنين، بعد أن أضرم النار في نفسه قبل 12 يوماً بمخيم فيال في جزيرة خيوس اليونانية احتجاجاً على بطء إجراءات فحص طلبه للجوء، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.
ونقل اللاجئ الذي عانى حروقاً بنسبة 90% في جسده بعد أن أضرم النار في نفسه يوم 29 مارس (آذار) الماضي، إلى قسم الطوارئ في المستشفى العام في خيوس، ومن هناك نُقل عبر مروحية إلى مستشفى آخرى بالعاصمة في اليوم التالي. وذكر نفس المصادر أن عنصر الشرطة الذي حاول إطفاء النار وعانى حروقاً في الوجه واليدين، لا يزال يتلقى العلاج في المستشفى.وتسبب بطء إجراءات النظر في طلبات اللجوء في ظهور توترات بعدة مخيمات تعج باللاجئين في الجزر اليونانية، حيث من المعتاد اندلاع احتجاجات جراء ظروف الإقامة والمواجهات بين المهاجرين أنفسهم.