لوكسمبورغ تدافع عن سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه سوريا

دافع وزير خارجية لوكسمبورغ، جان أسيلبورن، عن الاتحاد الأوروبي ضد الانتقادات الموجهة لسياسته تجاه سوريا.
وقال أسيلبورن في تصريحات للقناة الثانية في التلفزيون الألماني (زد دي إف) اليوم الإثنين، إن الاتحاد الأوروبي يتدخل في الأزمة السورية على نحو دبلوماسي ويدعم الأمم المتحدة في جهودها تجاه حل الأزمة، كما أنه أكبر مانح للمساعدات الإنسانية في سوريا، وأضاف: “نفعل في ذلك ما نستطيع فعله”.وأشار أسيلبورن إلى أن مفتاح حل الأزمة في يد روسيا والولايات المتحدة، موضحاً أن أوروبا ليس لديها زر سحري لإنهاء الحرب في سوريا.وذكر أسيلبورن أن الاتحاد الأوروبي مستعد لإعادة إعمار سوريا وتقديم المزيد من المساعدات الإنسانية.وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، قتل نحو 400 ألف شخص في سوريا جراء الحرب التي اندلعت هناك منذ أكثر من ستة أعوام، كما فر ملايين المواطنين من البلاد.ونفذت الولايات المتحدة يوم الجمعة الماضي ضربة استهدفت أحد المطارات التابعة للقوات المسلحة السورية رداً على الهجوم الذي يشتبه أنه تم بمواد سامة على بلدة خان شيخون السورية قبل أيام قليلة.