محكمة فلبينية تؤيد حكماً بإدانة جندي أمريكي في قضية قتل

أيدت محكمة الاستئناف الفلبينية حكماً بإدانة جندي من مشاة البحرية الأمريكية، في قضية قتل امرأة متحولة جنسياً قبل ثلاثة أعوام، أثارت نقاشاً عن الوجود العسكري الأمريكي في المستعمرة السابقة.
وكانت محكمة أدنى درجة أدانت العريف جوزيف سكوت بيمبرتون، في مقتل جنيفر لود، في فندق في أولونغابو خارج قاعدة سابقة للبحرية الأمريكية شمال غربي العاصمة في 2014.وحكم عليه بالسجن بين 6 و10 سنوات في قاعدة عسكرية فلبينية.واعترف بيمبرتون، أمام المحكمة بخنق لود لا قتلها بعد أن اكتشف أن رجلاً لا امرأة يمارس معه الجنس. ووجهت له اتهامات بالقتل العمد لكنه أدين بتهمة أقل درجة وهي القتل غير العمد.وفي حكم صدر بتاريخ الثالث من أبريل (نيسان) لكنه لم يعلن إلا اليوم الإثنين، رفضت محكمة الاستئناف طعن بيمبرتون بسبب الافتقار للاستحقاق القانوني.كما رفعت المحكمة مبلغ التعويض الذي ألزمت بيمبرتون بدفعه لأسرة لود إلى 150 ألف بيزو (3000 دولار) بعد أن كان 80 ألف بيزو فقط.