صبي يقطع آلاف الأميال على دراجته لتحقيق حلم طفولته

حقق صبي بريطاني يافع رقماً قياسياً عبر السفر بدراجته الهوائية بمفرده من أقصى شرق أستراليا إلى أقصى غربها خلال ما يقارب الشهر.
بإرادة صلبة وشجاعة لا مثيل لها، حقق سيام جانتاكيركيت (14 عاماً) ما كان يحلم به منذ طفولته عبر السفر بدراجته الهوائية وحيداً في رحلة جاب خلالها أنحاء أستراليا.ويذكر بأن سيام قطع بدراجته الهوائية مسافة 3000 ميل من مدينة سيدني الواقعة شرق أستراليا إلى مدينة بيرث في غرب البلاد، في رحلة عانى خلالها من العديد من المصاعب. وقالت والدة سيام التي كانت تتبعه في رحلته بسيارتها، معلقة على إنجاز ابنها: ” على الرغم من أنه عانى من العديد من المصاعب خلال هذه الرحلة، إلا أنه إرادته لم تضعف أبداً، وصمم على إتمام الرحلة المحفوفة بالمخاطر”وكان سيام قد بدأ بالسفر بدراجته لمسافات قصيرة قبل 4 سنوات، وقرر أن يقوم برحلته بتشجيع من مدربه بوب براون. ويطمح سيام لأن يصبح راكب دراجة محترف في المستقبل، وفقاً لما ورد في موقع “يو بي آي” الإلكتروني.