مصادر لـ24: اللجان النوعية المسلحة بالإخوان هددت باستهداف موكب السيسي

كشفت مصادر خاصة مطلعة على الوضع داخل جماعة الإخوان المسلمين، أن قيادات اللجان النوعية المسلحة داخل الإخوان، قامت بتعميم بيان داخلي، أكدت فيه تورطها بالكثير من العمليات المسلحة التي استهدفت قوات الجيش والشرطة، وبعض المؤسسات السيادية، من خلال خلايا مثل حركة “لواء الثورة” وحركة “حسم”، وغيرها من الكيانات التي تم إنشاؤها عقب سقوط حكم الجماعة في 30 يونيو(حزيران) 2013.
وأشارت المصادر، إلى أن اللجان النوعية حاولت في بيانها التي استعرضت فيه قواتها، جذب المزيد من عناصر الجماعة إلى صفوفها والانضمام إلى كياناتها، من خلال استخدام بعض التطبيقات التي تخاطب شباب التنظيم بمصطلحات سيد قطب، وشقيقه محمد قطب، وأبو الأعلى المودودي، وبعض المراجع الجهادية على مستوى التاريخ الإسلامي الحديث، والترويج للمصطلحات العسكرية، ومفاهيم المقاومة الجهادية.وأوضحت المصادر، أن اللجان النوعية المسلحة أكدت في بيانها الداخلي، أن هناك تطوراً في العمليات المسلحة التي تقوم بها خلال المرحلة الأخيرة، وأنها انتقلت من مرحلة البدائية إلى مرحلة أكثر تطور في استخدام السلاح وتنفيذ العمليات، والتطور في التدريب على تصنيع المتفجرات وعملية زرعها، وكان آخرها عملية تفجير مركز تدريب الشرطة بمحافظة الغربية، والتي قامت بها حركة “لواء الثورة”.وأضافت المصادر، أن اللجان النوعية المسلحة كشفت في بيانها الداخلي عن وجود وحدة هندسة وتصنيع، ضمن تشكيلاتها السرية، وأن إصداراتها الأخيرة، التي بثتها على شبكة الانترنت، أظهرت للجميع عدداً من مقاتليها أثناء تحضير مواد متفجرة، وتجهيز صواعق، والتدريب على تنفيذ التفجيرات بالعبوات الناسفة.وبحسب المصادر، فإن اللجان النوعية المسلحة في بيانها الداخلي لعناصر الجماعة، هددت باستهداف المواكب الرسمية لرموز النظام المصري الحالي، وأنها خططت لاستهداف موكب السيسي، عن طريق المدافع المضادة للدروع.