المعلم: سوريا لم ولن تستخدم الكيماوي حتى ضد الإرهابيين

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الخميس أن دمشق “لم ولن تستخدم” السلاح الكيماوي ضد الشعب والاطفال، ولا حتى “ضد الإرهابيين”، وذلك إثر اتهامات دول غربية لدمشق بالوقوف وراء هجوم كيماوي في شمال غرب البلاد.
وقال المعلم في مؤتمر صحافي عقده في دمشق “أؤكد لكم مرة أخرى أن الجيش العربي السوري لم ولن يستخدم هذا النوع من السلاح، ليس ضد شعبنا وأطفالنا، حتى ضد الإرهابيين الذين يقتلون شعبنا وأطفالنا ويعتدون على الآمنين في المدن من خلال قذائفهم العشوائية”.وتأتي تصريحات المعلم بعد اتهامات وجهتها عواصم غربية للنظام السوري بالوقوف وراء هجوم كيماوي على مدينة خان شيخون في محافظة أدلب بشمال غرب البلاد أوقع 86 قتيلاً على الأقل بينهم 30 طفلاً.وقال المعلم: “في خان شيخون ما جرى أن الإعلان عن بدء الحملة كان في السابعة صباحاً، في حين أن أول غارة للطيران السوري جرت في الساعة 11،30 من اليوم ذاته على مستودع للذخيرة تابع لجبهة النصرة توجد فيه مواد كيميائية”.ويتطابق ذلك مع ما أعلنته روسيا، حليفة النظام السوري، الأربعاء عبر تأكيدها أن الطيران السوري قصف “مستودعاً” لفصائل معارضة “يتضمن مواداً سامة”.
ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا) عن المعلم قوله، إن “ما يجري في الطبقة والرقة وتهديد سد الفرات هو عدوان على سوريا، والسؤال ما دام لدى الغرب أدوات على الأرض في سوريا تنفذ تعليماته فلماذا يقومون بالمهمة بأنفسهم”.وأكد المعلم القول، إن “هذه الحملة لها أهداف أولها ربما تغيير (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب لموقفه وربما يكون للضغط على روسيا وأيضاً الضغط على دمشق، لكن سوريا لا تغير مواقفها سواء بمحاربة الإرهاب أو التوصل إلى حل سياسي”.
وتابع المعلم: “نستغرب ما قالته المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن يوم أمس، بأنه ليست لديها معلومات ومع ذلك توجه الاتهام لسوريا، والغريب أن الولايات المتحدة لا تملك معلومات عما جرى لكن هذه المعلومات كانت لدى (المبعوث الأممي إلى سورية ستيفان) دي ميستورا حينما قال إن ما جرى كان من الجو لكنه نسي أن يسمي الطيار”، بحسب (سانا).وبين المعلم: “أمس قدم المندوب الروسي مقترحاً حول تشكيل لجنة تحقيق غير منحازة وواسعة التمثيل للقيام بالتحقيق، وتجربتنا مع لجان التحقيق التي جاءت إلينا وهي كثيرة لم تكن مشجعة. فهم يخرجون من دمشق بمؤشرات معينة وفي مقر عملهم تتغير، وعندما ندين استخدام الأسلحة الكيميائية ندين كل من يستخدمها ونحن في تنسيق مع الجانب الروسي لنرى أين سيتوصل هذا الموضوع”.