خسرت 90 كيلو من وزنها خلال 13 شهراً لتصبح عارضة أزياء

تمكنت عاملة في أحد المتاجر البريطانية من خسارة أكثر من نصف وزنها، لتكتسب مظهراً رشيقاً وجذباً رشحها لعمل جديد في عرض الأزياء.
وعلى مدى 13 شهراً، خسرت كاتي غارنر (28 عاماً) نحو 90 كيلوغراماً، لتكشف مؤخراً عن مظهرها الجديد، مما شجعها للترشح لوظيفة عارضة أزياء مع إحدى الوكالات الشهيرة في لندن، بحسب ما ذكرت صحيفة ميرور.وقالت كاتي للصحيفة البريطانية “شاهدت الوكالة صوري وطلبوا مني العمل لصالحهم. لم أحلم يوماً بأن أكون عارضة أزياء، لكن مظهري الجديد منحني ثقة كاملة بعد فقد الكثير من الوزن”.وأضافت كاتي: “أشعر بانني شخص مختلف، وأنا أبدو بالفعل شخصاً مختلفاً، لذلك بات لدي هدف مختلف في الحياة، وهو أن أكون عارضة أزياء ناجحة”.وكانت نقطة التحول في حياة كاتي عندما توفي جدها في ديسمبر (كانون الأول) عام 2015، كما شاهدت مجموعة من زميلات العمل، وهن يخضعن لبرامج تخسيس مع نتائج مدهشة.وتقول كاتي عن ذلك: “كان كل من جدي وجدتي يعانيان من مشاكل صحية بسبب الوزن الزائد، حيث فقدت جدتي البصر بسبب إصابتها بمرض السكري قبل أن تتوفى، في حين خسر جدي ساقيه لنفس السبب، وعندما توفي جدي قلت في نفسي إنني سأكون التالية إذا لم أفعل شيئاً لخسارة الوزن”.واستطاعت كاتي أن تخسر الكثير من الوزن بعد أن توقفت عن تناول الوجبات السريعة التي كانت مدمنة عليها في السابق، وتعترف كاتي أنها كانت بدينة معظم فترات حياتها، وعلى الرغم من أنها لم تتعرض للتنمر والمضايقة في المدرسة، إلا أنها كانت تفتقر إلى الثقة بالنفس وتقدير الذات بسبب وزنها الزائد.واستطاعت كاتي أخيراً أن تستعيد ثقتها بنفسها، وتخطط للقيام بأشياء لم تكن يوماً تعتقد أنها ستكون قادرة على فعلها، وذلك بعد أن عانت لسنوات طويلة من البدانة وزيادة الوزن.