غزة: حماس تسمح للصيادين باستئناف عملهم

سمحت حركة حماس للصيادين الفلسطينيين في قطاع غزة باستئناف عملهم بشكل طبيعي، بعد منعهم من ممارسة عملهم على مدى الأيام الماضية، ضمن سلسلة إجراءات أعقبت اغتيال القيادي في كتائب القسام والأسير المحرر مازن فقهاء.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية في غزة إياد البزم: “إنه تم فتح المجال أمام الصيادين لممارسة عملهم بشكل طبيعي”، مضيفاً أن القرار يسري اعتباراً من اليوم، وأن الأمور عادت كما كانت سابقاً.وأشار إلى أن العمل على معبر بيت حانون “إيرز” بدأ يعود بشكل تدريجي أيضاً، بعد حظر السفر عبره في الأيام الماضية ضمن نفس الإجراءات.  وكان مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة، حذر من تداعيات القيود التي تفرضها حركة حماس، على عمل الصيادين وسفر المواطنين الفلسطينيين من قطاع غزة.وقال المكتب التابع للأمم المتحدة، إن “القيود على حرية الحركة والوصول التي تفرضها أجهزة حماس الأمنية، بدواعٍ أمنية، تؤثر سلباً على القطاعات الهشة والضعيفة أساسا في قطاع غزة.وأضاف أن “تقييد دخول وخروج المواطنين من خلال معبر بيت حانون “إيرز”، زاد من تقليص العدد القليل من المواطنين الفلسطينيين في غزة، الذين يسمح لهم بالمغادرة، بسبب القيود التي تفرضها سلطات الاحتلال الإسرائيلي”.كما أفادت دائرة المياه والصرف الصحي الرئيسية في غزة، بأن تنفيذ مشاريع كبيرة للبنية التحتية قد تعطل، لأن المستشارين الدوليين المشرفين على هذه المشاريع ألغوا زياراتهم.