تطبيقات الخرائط الرقمية المجانية أفضل من المدمجة الأغلى سعراً

أظهرت دراسة أجرتها إحدى مجلات السيارات الألمانية أن تطبيقات الخرائط الملاحية الرقمية والمعلومات المرورية المجانية التي تستخدمها شركة “غوغل” أو شركة “أبل”، أكثر فاعلية وأفضل أداء في الوصول إلى الوجهات المستهدفة من أنظمة المعلومات المدمجة في السيارات والتي تقدمها شركات صناعة السيارات بأسعار مرتفعة.
جاءت هذه النتيجة من خلال الدراسة العملية التي أجرتها مجلة “أوتو موتور أند سبورت” الألمانية للمقارنة بين 6 خدمات معلومات مرورية مباشرة.وإلى جانب الخرائط الرقمية المجانية من “غوغل” و”أبل” قارنت الدراسة بين خدمات “توم توم” و”إنريكس” و”هير” إلى جانب خدمة المعلومات المرورية عبر الراديو “تي.إم.سي”.وقد وصل السائقون المشاركون في الاختبارات إلى وجهتهم باستخدام تطبيق خرائط “غوغل” في وقت أقل بمقدار 19 دقيقة من الخدمات الأخرى وفي وقت أقل بمقدار 18 دقيقة عند استخدام تطبيق “أبل”.وجاء في المركز الثالث نظام المعلومات المرورية المدمج في سيارات “بي.إم.دبليو” الذي يستخدم بيانات خدمة “هير” والذي يبلغ ثمنه 2200 يورو (2350 دولاراً).وفي المركز الرابع جاءت سيارات “فيات “التي تستخدم خدمة “تي.إم.سي” التي تعتمد على أجهزة الراديو في السيارات بتكلفة تصل إلى 250 يورو.وفي المركز الخامس جاءت سيارات “مرسيدس” التي تستخدم نظام خرائط ومعلومات “توم توم” ويتكلف 2083 يورو، وفي المركز السادس جاءت سيارات “فولفو” التي تستخدم خدمة المعلومات المرورية والخرائط الرقمية “إنريكس” بتكلفة إضافية قدرها 1170 يورو.وقد تمت قيادة السيارات المستخدمة في الاختبارات خلال 4 أيام مختلفة في أوقات الذروة المرورية بين المدن المربوطة بطرق سيارات داخل وحول شتوتجارت. وقد استغرقت الاختبارات أكثر من 75 ساعة قيادة وقطعت مسافة تزيد على 4 آلاف كيلومتر.