إصابة شخصين إثر انفجار عبوة ناسفة وسط بانكوك

أصيب شخصان إثر انفجار عبوة ناسفة في شارع بوسط بانكوك قبل ساعات من تصديق ملك تايلاند ماها فاجيرالونجكورن، على دستور البلاد الجديد، حسبما أفادت مصادر رسمية اليوم الخميس.
وأشارت الشرطة إلى أن قنبلة صغيرة بدائية الصنع كانت موجودة بداخل حاوية نفايات قرب نصب الديمقراطية بالعاصمة. وقال الشرطي بانورات لاكبو، المسئول عن التحقيقات: “لم نتمكن بعد من التعرف على منفذ الهجوم، التحقيقات ما زالت جارية وتسير بشكل إيجابي”، من دون أن يوضح الدوافع المحتملة وراء الواقعة التي حدثت الليلة الماضية. وتسبب الانفجار في إصابة اثنين من عمال النظافة كانا موجودين بالمنطقة، بجروح طفيفة، وتم نقلهما إلى المستشفى. وحتى هذه اللحظة، لم تتبن أي جماعة مسؤولية الانفجار الذي وقع عشية تصديق ملك تايلاند على الدستور الـ20 للبلاد ليفتح الطريق أمام إجراء انتخابات ديمقراطية. يذكر أنه في أغسطس (آب) عام 2016، هزت سلسلة من الانفجارات العديد من المدن في جنوب تايلاند، ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة عشرات آخرون بعد أيام من الاستفتاء على الدستور.