تركيا: عمليات تشريح تؤكد استخدام الكيماوي في الهجوم بسوريا

أعلنت تركيا الخميس أن تشريح جثث ثلاثة سوريين قتلوا في الهجوم على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا، أكد أنه تم استخدام أسلحة كيماوية من قبل نظام الرئيس النظام السوري بشار الأسد، بحسب الإعلام الرسمي.
وقال وزير العدل التركي بكر بوزداغ كما نقلت عنه وكالة أنباء الأناضول الرسمية: “تم تشريح ثلاث جثث لأشخاص نقلوا من إدلب. ونتائج التشريح أكدت استخدام أسلحة كيماوية”. وأضاف: “التحقيق العلمي يؤكد أيضاً أن نظام الأسد استخدم أسلحة كيماوية” بدون إعطاء المزيد من التفاصيل.وذكر أنه سيتم إرسال نتيجة التشريح إلى منظمة الصحة العالمية، وقال “على المجتمع الدولي عدم التزام الصمت حيال هذا الهجوم” . وأضاف أن المستشفيات التركية استقبلت 32 مصاباً سورياً بغاز الكلور، وأن ثلاثة من هؤلاء فقدوا حياتهم على الرغم من محاولات الكوادر الطبية لإنقاذهم. وأشار وزير العدل إلى وجود عدد كبير من المصابين بغاز الكلور السام في الداخل السوري، لم يتمكنوا من دخول الأراضي التركية بعد، لتلقي العلاج في مستشفياتها.