صور وفيديو: لجين عمران وقصي خولي تجمعهما مغامرات ترفيهية في امريكا

في أميركا لا تزال موجودة حالياً وإلى أجمل المناطق السياحيّة الخلّابة لا تنفك عن الذهاب والمسارعة إلى التوجّه بهدف التعرّف عليها مع من هم برفقتها، واكتشاف أماكن لا بد أنّها لم تزرها من قبل والقيام بنشاطات ومغامرات لم تطلق العنان لنفسها في إطارها مسبقاً، هي لجين عمران التي عادت كعادتها إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي “انستقرام” لتنقلنا إلى الرحلات الممتعة التي تمضيها هناك حالياً والإجازة السارّة والسعيدة التي أبعدتها عن أجندة أعمالها الكثيرة وعن برنامجها الذي ستعود به إلى جمهورها قريباً.بعد الزيارة التي قامت بها إذاً إلى إدارة “سناب شات” العالمية ونقلنا إليها باقتضابٍ وإيجاز، ها هي الإعلامية السعودية قد عادت إلينا من جديد بصورٍ وفيديوهات تجسّد لنا حرفياً ما تقوم به في أميركا مع أصدقائها قصي خولي ورافي وصديقتها سيمية، وإلى جزيرة كاتالينا انطلقوا جميعهم لتناول الغداء ولممارسة بعض المغامرات التي تُعرف بها المنطقة هناك تحديداً، ومن البحر إلى الجو عاشت محبوبتنا العمر عمرين إلى جانب أشخاصٍ يُعتبرون الأعز على قلبها والأغلى والأحب.وبإحدى الصور التي يطلّون فيها معاً وسوياً أرفقت التعليق التالي وقالت:”لأول مرة أزور اليوم جزيرة (كاتالينا) بإقتراح وترتيب أخوي الصغير رافي. الرحلة إلى الجزيرة يمكن أن تبدأ من البحر أو الجو وأحنا اخترنا الجو الهليكوبتر لأنها أسرع أخذت معنا الرحلة 15 دقيقة بس. اول لافتة لفتت نظرنا في الشارع الرئيسي في الجزيرة، هي لافتة الممنوعات. السيارات ممنوعة ما عدا التجارية، الكلاب ممنوعة (ما لم يلتزم أصحابها بوضع كمامات على فم الكلب) الدراجات الكهربائية ممنوعة والسكوتر واستعمال ألواح التزحلق. للتنقل تتوفر خدمة سيارات الأجرة من عربات الغولف مثل الي صورتها في السناب”.وتابعت عمران حديثها الشيّق والقيّم عن رحلتها هذه هي التي أطلّت مؤخراً في صورةٍ عائلية مؤثّرة قائلةً: “الجزيرة كلها على بعض فيها بس 19 فندق يعيش فيها 4000 شخص وفيها مدرسة وحدة. عندهم أنشطة ترفيهية متنوعة من ركوب العربات والقوارب بأرضية زجاجية إلى رياضة الغطس والتجديف، إلى ممارسة الرياضات التقليدية مثل التنس والغولف بين الطبيعة. اليوم احنا أخترنا parasailing كانت فعلا ممتعة وطبعا كالعادة وثقتها بالسناب عشان تبقى ذكرى وجربتها مرتين. مرة مع بنتي جلونة ومرة مع صاحبتي سيميه. المهم أن رحلتنا الحمدلله كانت ممتعه مع بنتي ورافي وقصي وسيميه لا تنسى أبدا أبدا. شكرا رافي على الدعوة والإقتراح الرائع”.