اعتقال كندي حاول الالتحاق بداعش

أعلنت الشرطة الفدرالية الكندية أنها اعتقلت أمس الأربعاء في تورونتو، كندياً أوقفته تركياً في 2014 أثناء محاولته السفر عبرها إلى الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش بهدف الالتحاق بالتنظيم المتطرف.
وقال الدرك الملكي الكندي في بيان، إن الموقوف بامير حكيم زادة، سيمثل أمام محكمة اليوم الخميس لإبلاغه بالتهمة الموجهة إليه، وهي مغادرة كندا بهدف المشاركة في أنشطة لتنظيم إرهابي.وينص قانون العقوبات الكندي على السجن لمدة أقصاها 14 سنة لكل من يغادر أو يحاول أن يغادر كندا، بهدف تسهيل نشاط إرهابي.وأوضح الدرك الملكي في بيانه، أن اعتقال حكيم زادة أتى في إطار عملية واسعة النطاق أطلق عليها اسم “مشروع ساشيه”، وتهدف للتحقيق في الأفعال الجرمية التي تمس بالأمن القومي، دون مزيد من التفاصيل عن هذه العملية.وبحسب البيان، فإن التحقيق في قضية حكيم زادة بدأ في يناير (كانون الثاني) 2016، بعدما تبيّن للسلطات الكندية أنه سافر إلى تركيا في خريف 2014 للالتحاق بتنظيم داعش، وأنه عاد إلى كندا بعدما اعتقلته السلطات التركية.وشدد بيان الدرك الملكي على أن سلامة المواطنين “لم تكن في أي وقت أثناء هذا التحقيق معرضة للخطر، وأن الأجهزة الأمنية الفدرالية والبلدية تنسق جهودها في مواجهة النشاط الإجرامي الإرهابي”.