اتفاقية لمساهمة الرياضة في اقتصاد دبي

أعلن مجلس دبي الرياضي امس عن تكليف مجموعة الأعمال الرياضية التابعة لشركة «ديلويت» للدراسات والأبحاث بإعداد دراسة بحثية جديدة تسلط الضوء على مساهمة القطاع الرياضي في اقتصاد دبي، وذلك بعد التقرير الأول الذي تم إعداده بهذا الخصوص عام 2015، و قام مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع «فالكون وشركاؤها»، الشركة المتخصصة بالاستشارات الاستراتيجية والتي تعمل بالنيابة عن قيادة دبي الرشيدة، بتوقيع العقد مع شركة ديلويت لإنجاز التقرير الجديد، حيث سيركز التقرير الجديد على البيانات الأساسية وإحصاءات التأثير الاقتصادي. وبوجود مبادرات مثل «نظام تصنيف الفعاليات الرياضية» من «مجلس دبي الرياضي»، و«جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي»، واللتين تم إطلاقهما عام 2015، بات يتوفر الآن مزيد من المعلومات حول الفعاليات الرياضية المحددة التي تستضيفها دبي، وجاء هذا الإعلان خلال الدورة الخامسة عشرة لمؤتمر «سبورت أكورد» الذي انعقد في مدينة آرخوس الدانماركية، حيث يشارك «مجلس دبي الرياضي» و«جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي» في الحدث بصفة راع ذهبي.عنصر محوريوبهذه المناسبة، قال سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي: «تعتبر الرياضة عنصراً محورياً وفاعلاً في استراتيجية دبي الاقتصادية. ومع اتخاذ خطوات هامة للاستثمار في الموارد والإمكانات على مستوى القطاع، بات من الضروري قياس تأثير المشاريع بغية الوقوف باستمرار على مستويات التطور الحاصل. ومن جهة ثانية، وضعنا نصب أعيننا أهدافاً طموحة فيما يتعلق بالخطوات المستقبلية والمبادرات على غرار هذا التقرير الذي يلعب دوراً حيوياً في تحديد الفرص المستقبلية. كما نتطلع إلى التعاون مع شركة »ديلويت« خلال الأسابيع والأشهر المقبلة كجزء من استراتيجيتنا المتواصلة لتعزيز القطاع الرياضي في دبي وضمان مساهمته القيّمة في اقتصاد الإمارة».تطوير الرياضة وبدوره قال دان جونز، الشريك المسؤول عن مجموعة الأعمال الرياضية في «ديلويت»: «رصد تقريرنا في عام 2015 للمرة الأولى مساهمة قطاع الرياضة في اقتصاد دبي والتي تخطت عتبة 1.7 مليار دولار أمريكي سنوياً. ويشكل ذلك انعكاساً لحرص الإمارة على تطوير قطاع الرياضة، ودليلاً واضحاً على حكمة استثماراتها في هذا السياق. لقد توقعنا في تقريرنا السابق تسجيل نمو قوي على مستويات السياحة الرياضية والحضور والمشاركة في الفعاليات الرياضية. كما يسرنا التعاون مجدداً مع »مجلس دبي الرياضي« لتحليل البيانات الجديدة، وتقديم تقرير جديد حول التقدم الذي تم إحرازه وتحديد الفرص المتاحة في المستقبل».النتائج الرئيسيةⅦيتخطى الأثر الاقتصادي – أو إجمالي الإنفاق – لقطاع الرياضة في دبي اليوم عتبة 1.7 مليار دولار أميركي سنوياً.Ⅶ يبلغ إجمالي التأثير الاقتصادي- الإنفاق الإضافي ضمن دبي من مصادر خارجية – 670 مليون دولار سنوياًⅦ تأتي المساهمة الاقتصادية الأكبر من أجندة الفعاليات الرياضية السنوية بدبي، والتي تشمل أكثر من 300 فعالية. إذ تساهم 7 فعاليات كبرى بنسبة 90% من التأثير الاقتصادي المباشر للفعاليات الرياضيةⅦ تمتلك الإمارات قطاعاً قوياً لرعاية الفعاليات مع مجموعة واسعة من الشركات العالمية من دبي ورعاية الفعاليات الخارجية. وتقدر القيمة الإجمالية لعقود الرعاية بنحو 100 مليون دولار.Ⅶ تشكل الرياضة جزءاً أساسياً من النسيج الاجتماعي لدبي منذ قيام دولة الإمارات العربية المتحدة قبل أكثر من 40 عاماً. وتعكس هذه الإحصاءات النجاح اللافت للقطاع الرياضي الذي تحقق خلال فترة زمنية قصيرة نسبياً.Ⅶ يتوقع تقرير «ديلويت» نمواً مستقبلياً واعداً لدبي على مستويات الحضور والمشاركة في الفعاليات الرياضية، وذلك بفضل الموقع الاستراتيجي للإمارة الذي يشكل حلقة وصل بين الشرق والغرب، إضافة إلى تركيبتها السكانية الفتية والمتنوعة (46% من عدد السكان لا تتجاوز أعمارهم 30 عاماً).تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus