ترامب: الهجوم الكيماوي في سوريا تجاوز “خط أوباما”

■ عبدالله الثاني وترامب خلال اللقاء في واشنطن | إي.بي.إيهأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس، أن الهجوم الكيمياوي الأخير في سوريا «تجاوز خطوطاً كثيرة»، في إشارة إلى «الخط الأحمر» الذي كان حدده سلفه باراك أوباما لنفسه ضد النظام السوري في حال استخدم أسلحة كيماوية، فيما أشاد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني بالتزام الرئيس الأميركي بالتعامل مع الصراع الإسرائيلي الفلسطيني، وقال إن لديه آمالاً بشأن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية.مؤتمر صحافيوخلال مؤتمر صحافي مع العاهل الأردني عبدالله الثاني في البيت الأبيض، أمس، قال ترامب إن مقاربته ونظرته تجاه الرئيس السوري بشار الأسد، تغيرت كثيراً بعد هجوم كيماوي اتهمت القوات الحكومية بتنفيذه على بلدة خان شيخون في ريف إدلب.خطوط حمراءوأضاف أن الهجوم «تجاوز خطوطاً حمراء كثيرة بالنسبة لي»، واصفاً إياه بالهجوم المروع و«الإهانة للإنسانية على يد نظام الأسد لا يمكن التساهل معه». وتوعد ترامب بالتحرك رداً على هذا الهجوم، لكنه تحفظ على ذكر الإجراءات التي سيتخذها.وقال الرئيس الأميركي: «لا أريد أن أكشف طريقة تفكيري وتوجهاتي العسكري بشأن سوريا». وكان ترامب صرح بأن هناك احتمالاً لتغيير السياسة الأميركية في سوريا. كما توعد بـ«تدمير» تنظيم داعش الإرهابي، موضحاً: «سندمر ذلك التنظيم ونحمي الحضارة.. لا خيار لدينا».المبادرة العربيةمن جانب آخر، أشاد العاهل الأردني الملك عبدالله بالتزام الرئيس الأميركي بالتعامل مع الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وقال إن لديه آمالاً بشأن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية. وقال الملك خلال المؤتمر الصحفي المشترك، إن «مشاركة الرئيس (ترامب) المبكرة في الجمع بين الفلسطينيين والإسرائيليين كانت علامة مشجعة للغاية لنا جميعاً». وأضاف أن مبادرة السلام التي طرحتها الجامعة العربية «تعرض مصالحة تاريخية بين إسرائيل والفلسطينيين».تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus