طحنون بن محمد: التزام ثابت بتطوير القوات المسلحة

صورةأكد سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، أن التزام دولة الإمارات بتطوير القوات المسلحة، وتوفير المقومات التي تجعلها قادرة على النهوض بمسؤولياتها وأداء واجباتها، التزام ثابت، ومن الأولويات الوطنية التي تحظى برعاية ودعم من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومتابعة دؤوبة وبصمات واضحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.جاء ذلك خلال حضور سموه الاحتفال الذي أقامته القيادة العامة للقوات المسلحة، بمناسبة افتتاح وتدشين ميدان الرماية الثقيلة التابع لقيادة الطيران المشترك، والذي يضاف إلى مراكز التدريب والتأهيل بقواتنا المسلحة.قدراتوأثنى سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، على المستوى الرفيع والقدرات الاحترافية التي ظهر عليه صقور قواتنا المسلحة، خلال فعاليات العرض الميداني للاحتفال.حضر الاحتفال، الشيخ هزاع بن طحنون آل نهيان وكيل ديوان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، والفريق الركن حمد محمد ثاني الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة، ومطر سالم علي الظاهري وكيل وزارة الدفاع، ورؤساء الهيئات وقادة القوات الرئيسة، وكبار ضباط القوات المسلحة.بدأ الاحتفال بوصول راعي الحفل، بينما إحدى الطائرات التابعة للقوات المسلحة تحلق في الجو رافعة علم دولة الإمارات خفاقاً، لتبدأ بعد ذلك مراسم الاحتفال، بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ألقى بعدها قائد الطيران المشترك، كلمة رحب فيها براعي الحفل والحضور، وأكد حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.ومتابعة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتطوير قواتنا المسلحة، من خلال توفير الأسلحة والمعدات المتطورة، وتوفير القدرات القتالية لتحقيق الكفاءة العالية لوحدات القوات المسلحة بمختلف فروعها، لإنجاز المهام المطلوبة منها، ما كان يتطلب أيضاً توفير مناطق تدريب وميادين رماية مناسبة لاستخدام هذه الأسلحة والمعدات.تكاملوأضاف قائد الطيران المشترك: «لقد جاء افتتاح وتدشين ميدان الرماية الثقيلة للطيران المشترك اليوم، باعتباره متطلباً لتطور المعركة الحديثة بالمفهوم المشترك وتكامل الأسلحة، والذي تلعب فيه الأسلحة الجوية والطائرات العمودية دوراً بارزاً في تغيير نتائج المعارك والحروب الحديثة».وأوضح أن القصد من الميدان، هو التدريب على الرماية بالذخيرة الحية لجميع الأسلحة، ضمن ارتفاعات ومديات مختلفة، تتناسب مع القدرات الحالية والمستقبلية مع مراعاة احتياطات الأمان لرفع كفاءة الوحدات في استخدام النيران المشتركة.وشاهد سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم أبوظبي في منطقة العين، خلال الحفل، سيناريو التعامل مع قوات معادية غير منظمة في منطقة المسؤولية، حيث صدرت الأوامر بضرورة وجود إسناد جوي قريب من قبل قيادة الطيران المشترك، التي نفذ فيها صقور قواتنا المسلحة سيناريوهات حية.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus