إطلاق منصة »وظائف دبي« الذكية لاستقطاب الكفاءات

أطلق مكتب دبي الذكية، الجهة المشرفة على عملية التحول الذكي في دبي، منصة «وظائف دبي»، التي تمثل الجيل الذكي من منصات التوظيف وإدارة الكفاءات في المنطقة، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقد أمس، في المكتب الإعلامي لحكومة دبي، بمشاركة مكتب دبي الذكية، ودائرة الموارد البشرية، وشركة أوراكل وشركة «لينكد إن».وتسعى المنصة لتوفير آلية ذكية للتعامل مع طلبات التوظيف، ولتكون أحد الحلول المبتكرة لاستقطاب الكفاءات، وإحدى الوسائل المبتكرة التي تطورها مؤسسة حكومة دبي الذكية، الذراع التقنية لمبادرة دبي الذكية، لتغيير مفهوم التوظيف في دبي، من البحث عن وظيفة، إلى العثور على مسار مهني مستقبلي.وستتيح البوابة للباحثين عن عمل من الإمارات والعالم، الاطلاع على الفرص المهنية المتاحة في الجهات الحكومية في دبي في المرحلة الأولى، وفي القطاع الخاص بدبي لاحقاً.توجيهات وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام مكتب دبي الذكية، إن المنصة تأتي في إطار ترجمة توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، في تقديم خدمات حكومة دبي من خلال نافذة واحدة.وأضافت: «نهدف عبر منصة «وظائف دبي»، إلى الارتقاء بمفهوم التوظيف إلى مفهوم تمكين سكان دبي من إيجاد الفرص التي تتيح لهم بناء مستقبلهم المهني من جهة، وتتيح لمؤسسات حكومة دبي استقطاب أفضل الخبرات من جهة أخرى».التحول الحكوميوتابعت: «تعتبر منصة «وظائف دبي»، جزءاً من التحول الحكومي المطلوب في آلية عمل استقطاب الكفاءات وإدارة الموارد البشرية في دبي، لتمكين سكان دبي من مستقبل مهني أفضل، وتمكين المؤسسات الحكومية بشكل خاص، والقطاع الخاص بشكل عام، من القيام بدورهم في تحقيق مبادرة دبي 10X، فتكون لدينا منصة تلبي احتياجات ما يتوقعه العالم خلال 10 سنوات من الآن.والأهم، أن نسهم من خلال التجربة المتكاملة 360، التي تتيحها منصة وظائف دبي، برفد السوق بالكفاءات والأدوات التي تتناسب مع متطلبات تحقيق مئوية الإمارات 2071».ركيزة أساسية ومن جهته، قال وسام لوتاه المدير التنفيذي لمؤسسة حكومة دبي الذكية، إن المدينة الذكية لا يمكن تحقيقها بالتقنيات فقط، بل بالإنسان المؤهل لإدارة وتشغيل التقنيات والتطبيقات، فهو الركيزة الأساسية لتحقيق رؤية القيادة لإيجاد المدينة الذكية الأسعد في العالم، ورغم أن دبي قطعت أشواطاً سبقت فيها أكثر المدن تطوراً في العالم في مجال إدارة الموارد البشرية والتوظيف، إلا أننا أمام تحدٍ، لنكون مستعدين لما يتطلبه المستقبل منذ اليوم.وأضاف: «منصة «وظائف دبي»، ستكون العقل الذكي لإدارة الكفاءات واستثمارها في دبي، ورفد المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص بأفضل الكفاءات في مختلف المجالات من جهة، وكما ستكون أداةً لرفع الكفاءة الحكومية في مجال التوظيف من جهة أخرى، واختصار الوقت والجهد على المؤسسات والباحثين على حد سواء.وفي الوقت ذاته، ستوفر أدوات ذكية للباحثين عن عمل لتطوير ذاتهم والاطلاع على آخر ما يجب أن يعرفوه في مجال التنافس الوظيفي وتطوير الذات».وتابع: «هناك عنصر واحد مشترك يجمع كافة الاستراتيجيات الوطنية التي تقودها حكومة المستقبل، ويعتبر محورها هو الإنسان، الذي يمثل العنوان الرئيس لمبادرتنا اليوم، وهو تمكين الإنسان والاستثمار بقدراته».وقال: «أردنا إطلاق منصة قادرة على الإدارة الذكية للكفاءات، تكون العقل الذكي للتوظيف في مدينة دبي الذكية، حيث إن «وظائف دبي» تعتمد القدرات الرقمية لمنصات «لينكد إن» و«أوراكل»، لإيجاد أكبر قاعدة من بيانات الكفاءات تكون متاحة للحكومة والقطاع الخاص على حد سواء».مميزاتوأضاف: «من أبرز القدرات النوعية التي تقدمها المنصة، هي تحويل جميع مراحل عملية التوظيف إلى ذكية، انطلاقاً من البحث عن الكفاءات، والتقييم والاختيار، وصولاً إلى التعيين، وتتميز بسهولة فتح الباحثين عن عمل، حساب على المنصة، بالاعتماد على بروفايل «لينكد إن»، كما تمتاز بسهولة التحديث، حيث لم يعد في العالم متسع للحلول التقليدية، سواء للتوظيف أو غيره، ومن لا يطور قدراته منذ اليوم، سيتلاشى، لأن احتياجاتنا لم تعد ما نحتاجه خلال سنة أو سنتين، بل 10 سنوات مقبلة».وبين أن منصة «وظائف دبي»، منصة ذكية بالكامل، في مختلف مستوياتها، من حيث إدارة البيانات وإدارة العلاقة بين الجهات والمرشحين، وعلى مستوى التنبيهات، وبأقل عدد من الخطوات.بنك للكفاءاتوقال لوتاه: «يعتبر خلق بنك للكفاءات المواطنة، على رأس أهدافنا من إطلاق المنصة، ولكن في الوقت ذاته، أردناها أن تعكس طبيعة التركيبة الديموغرافية لدبي، فتكون مجتمعاً رقمياً يحاكي المجتمع الواقعي بتنوعه الثقافي وتعدد الجنسيات، لنكون المدينة الذكية العالمية الأسعد. لذا، المنصة متاحة للمواطنين والمقيمين، وكما تتجاوز الخيارات المتاحة عبرها، مجرد الحصول على وظيفة، وتضم المواطنين والخريجين الجدد، وذوي الإعاقة والمتطوعين.وعلى مستوى الوظائف، فئات مثل الوظائف المميزة والوظائف العاجلة». وستكون المنصة متاحة لكافة الجهات الحكومية، ونطمح أن يتم التحول بالكامل إلى التوظيف الذكي، بالتعاون مع شركائنا الاستراتيجيين، وعلى رأسهم دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي.وجهة مفضلةبدوره، قال عبد الرحمن الذهيبان نائب رئيس أول للتكنولوجيا لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في أوراكل: «من دواعي فخرنا، أن نتعاون مع مكتب دبي الذكية، في إطلاق منصة «وظائف دبي» الجديدة، المستندة على حلول أوراكل للتوظيف، في الوقت الذي تشهد فيه دبي نمواً متسارعاً، كوجهة مفضلة ومقصودة من قبل نخبة المواهب المهنية من جميع أنحاء العالم، وستتيح منصة وظائف دبي للكفاءات المهنية، فرصة مواتية لاستكشاف الفرص الوظيفية المختلفة».تصورات استراتيجيةوخلص عبد الرحمن إلى القول: «هناك العديد من كبرى الشركات القيادية حول العالم، التي تستخدم حلول أوراكل للتوظيف، بهدف تكوين تصورات استراتيجية حول المواهب المتاحة، من خلال نظرة فردية شاملة على الكفاءات المهنية عبر جميع القطاعات. وبالتالي، فإن هذا الحل، سيساعد دبي الذكية في سهولة الحصول على مصادر الكوادر البشرية، وتوظيف أكفأ المواهب المهنية وصقلها والاحتفاظ بها، من خلال أداة إدارة المواهب القائمة على المشاركة والتواصل الاجتماعي، والمتميزة بوفرة بياناتها الغنية».أول منصة إلكترونية تعتمد اللغة العربية في التوظيفتعد «وظائف دبي»، منصة التوظيف الأولى التي تعتمد اللغة العربية في التقديم على الوظائف، وتتيح المنصة مجموعة من المزايا للباحثين عن الوظائف، كسهولة التسجيل، وتزكية أحد أفراد العائلة أو صديق، أو ترشيحه لوظيفة مناسبة من خلال رابط «لينكد إن»، كما يمكنه مشاركة الوظيفة المختارة عبر منصات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى إمكانية إجراء مقابلات عن طريق الفيديو في أي وقت، وفي أي مكان، باستخدام الأجهزة الذكية.إلى جانب ذلك، فإنها تتيح مزايا أخرى لأصحاب العمل، كوجود سجل من المرشحين المؤهلين، وحضور إلكتروني فعال لجهة العمل، وسهولة وأتمتة كل إجراءات الاستقدام والتوظيف المتبعة، وبتكلفة أقل.والمشاركة في إطلاق ومتابعة برامج التوطين. ومعارض التوظيف وحملات الاستقدام الإلكترونية على الإنترنت، والربط مع الجامعات والمنشآت التعليمية والتدريبية، من أجل إتاحة فرص للتدريب أو التطوع، وتجاوز مراحل الاستقدام والتوجيه الوظيفي للموظفين الجدد. وغيرها الكثير من المزايا التي تعود بالنفع على الطرفين.شبكة قال علي مطر رئيس حلول المواهب في «لينكد إن» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والأسواق الناشئة: «نفتخر باختيار حكومة دبي لنا، لنكون الشبكة المهنية الحصرية لنشر الوظائف الحكومية المتوفرة في دبي، من موقع «وظائف دبي»، ونهدف من خلال هذا التعاون، إلى توفير الدعم اللازم للمؤسسات الحكومية، للوصول إلى أفضل المواهب عبر «لينكد إن»، والتي تعتبر أكبر شبكة مهنية في العالم».تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus