سد الفرات في سوريا يعود للعمل بعد توقف 11 يوماً

عاد سد الفرات في ريف الرقة الغربي للعمل بعد تمكن الفنيين القائمين على السد من فتح بوابات وتمرير المياه من بحيرة الأسد بعد 11 يوماً من تعطله.
وأكد الرئيس السابق لدائرة الميكانيك في السد المهندس هيثم بكور: “وردتنا أنباء من مدينة الطبقة أن قسماً من بوابات المفيض في سد الفرات تم فتحها وتمرير المياه من خلالها، وهذا يعني أننا تجاوزنا خطر ارتفاع منسوب المياه في البحيرة”.وأضاف بكور “منذ أمس والأخوة الزملاء في مدينة الطبقة أخبرونا بأن الوضع يتجه نحو الانفراج، حيث استطاعت مجموعة من الفنيين الدخول إلى المحطة، وهم يقومون بعمل دؤوب على مدى الثلاثة أيام السابقة، ويتم العمل لإصلاح الرافعة الإطارية الخاصة برفع بوابات المفيض وتأمين التغذية الكهربائية لها”.وكشف بكور أن “منسوب المياه في البحيرة شهد زيادة في الارتفاع مقدارها 30 سم خلال الأيام السبعة الماضية، وربما هذا ما دفع الأطراف لضرورة التحرك لمنع الوصول إلى موقف حرج”.وكشف مصدر مسؤول في المؤسسة العامة لسد الفرات أن “سد البعث شرق سد الفرات توقف عن العمل بشكل كامل بسبب انخفاض منسوب بحيرته عن الحد المسموح للتشغيل بسبب توقف التمرير من سد الفرات”.وتبادل تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية الاتهامات حول استهدف سد الفرات بالقذائف الصاروخية الأمر الذي أدى إلى تضرر لوحة التحكم الرئيسية في السد، وكذلك التغذية الكهربائية الذاتية، ما أدى إلى توقف العنفات (توربينات) داخل جسم السد ما أدى لارتفاع منسوب مياه بحيرة الأسد.وأنذر تنظيم داعش أهالي مدينة الرقة بالخروج من منازلهم بعد فقدان السيطرة على سد الفرات والخوف من انهياره ما يهدد مدينة الرقة والمدن السورية التي تقع على ضفتي النهر بالغرق.