فرنسا وبريطانيا تطالبان روسيا بالتوقف عن حماية النظام السوري

طالبت فرنسا وبريطانيا، اليوم الأربعاء، روسيا بالتوقف عن حماية النظام السوري في الأمم المتحدة ودعم مشروع قرار يدين الهجوم الكيماوي المحتمل في شمال سوريا.
وقال السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتري: “ليس هناك أي تحالف سياسي يمكن أن يبرر أمام الفظائع الهائلة، وصرف انتباه العالم إلى مآسي أخرى ونفي الحقائق”.وأضاف نظيره البريطاني ماثيو ريكروفت، أن “الفيتو الروسي في مجلس الأمن لا يؤدي إلى تحميس النظام السوري على الاستمرار في القتل ودافع عن مشروع القرار المقدم من بلاده وفرنسا والولايات المتحدة حول الهجوم الكيماوي”. وقالت الحكومة الروسية في موسكو إنها تعتبر مشروع القرار “غير مقبول” وأنها ستستخدم حق الفيتو للتصويت ضده. وبحث أعضاء الأمم المتحدة في مجلس الأمن اليوم خلال اجتماع طارئ الهجوم الكيماوي الذي وقع، أمس الثلاثاء، على منطقة خان شيخون في محافظة إدلب الشمالية، والذي أسفر عن مقتل ما لايقل عن 70 شخصاً.