أردوغان يحمل “الأسد القاتل” مسؤولية هجوم خان شيخون

انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة اليوم الأربعاء، الرئيس السوري بشار الأسد، واصفاً إياه بأنه “قاتل” وحمله مسؤولية الهجوم الذي يعتقد أنه كيميائي وأدى إلى مقتل العشرات في شمال غرب سوريا.
وقال أردوغان، في خطاب ألقاه في بورصه بشمال غرب تركيا، إن “أكثر من 100 شخص قتلوا بينهم نحو 50 طفلاً، أيها الأسد القاتل! كيف ستنجو من لعنتهم؟”.وقتل 72 مدنياً على الأقل منهم 20 طفلاً في هجوم يعتقد أنه كيماوي الثلاثاء، في شمال غرب سوريا، كما أفادت حصيلة مؤقتة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.وأضاف أردوغان الذي كان يعلق للمرة الأولى بصورة علنية على هجوم إدلب، “أيها العالم الذي ما زال صامتاً حيال ذلك، والأمم المتحدة التي بقيت صامتة حيال ذلك: كيف ستقدمون الحساب؟”.وقال: “بصفتي أباً، أنا حزين..إنهم أولادنا، إنهم اشقاؤنا”، موضحاً أن تركيا “ستقوم بكل ما في وسعها” لمساعدة الناجين من الهجوم.وتدعم أنقرة المعارضة التي تسعى إلى إطاحة النظام السوري، لكنها خففت في الأشهر الأخيرة من انتقاداتها للأسد، في إطار تقارب مع موسكو التي تدعم دمشق.وبالإضافة إلى تركيا، اعتبر عدد كبير من البلدان نظام الرئيس الأسد مسؤولاً عن هذا الهجوم.