روسيا في مجلس الأمن: يجب تجنب تقارير “الخوذ البيضاء” و”المرصد”

قال القائم بأعمال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة بيوتر الييتشيف، إن المهمية الأساسية تتمثل في القيام بتحقيق موضوعي وتجنب تقارير “الخوذ البيضاء” و”المرصد” فيما يتعلق بالهجوم الكيماوي المشتبه به في بلدة خان شيخون في سوريا.
وأضاف الييتشيف: “مشكلة الإرهاب الكيماوي قائمة ويجب النظر إلى المبادرة الروسية الصينية”.ونقلت قناة “روسيا اليوم” عن الييتشيف قوله: “إننا نؤيد إجراء تحقيق شامل وموضوعي”.وبحسب”روسيا اليوم” هدد ماثيو ريكروفت مندوب بريطانيا الدائم لدى الأمم المتحدة بفرض عقوبات جديدة على دمشق بعد هجوم خان شيخون الكيماوي، إذا استخدمت روسيا حق الفيتو ضد مشروع القرار الغربي بهذا الشأن.وجاءت تصريحات ريكروفت خلال جلسة مفتوحة لمجلس الأمن الدولي حول تطورات هجوم خان شيخون، وفقاً لماذكرته روسيا اليوم.وقال ريكروفت إنه لا يوجد في سوريا طرف باستثناء الحكومة السورية يمتلك السلاح الذي تم الكشف عن آثاره في مكان الهجوم.وتابع قائلاً: “كافة الدلائل تشير إلى نظام الأسد. ويمثل استخدام السلاح الكيماوي جريمة حرب. ندعو روسيا للانضمام إلينا وإدانة هذا الهجوم”.وأضاف أنه في حال استخدمت روسيا حق الفيتو مجدداً ضد مشروع القرار البريطاني الفرنسي الأمريكي المطروح في مجلس الأمن، فالاتحاد الأوروبي مستعد لاتخاذ مزيد من الخطوات الأحادية لمعاقبة دمشق.وبدأ مجلس الأمن الدولي اليوم الأربعاء مناقشة مشروع قرار بشان طلب تفاصيل المهام الجوية التي نفذها الجيش السوري عقب هجوم كيماوي مشتبه به خلف عشرات القتلى في خان شيخون.