أنقرة: برلماني يتهم أردوغان بالتخطيط لاستبدال “جمهورية تركيا” بـ”دولة…

اتهم السياسي قومي تركي وبرلماني معارض، الحكومة التركية بالإعداد لمشروع انقلاب جديد، يتمثل في التخلي عن اسم الدولة الرسمي واستبداله بعد الاستفتاء على توسيع صلاحيات الرئيس في الدستور التركي، وفق ما نقلت صحيفة زمان التركية الأربعاء.
 وحسب الصحيفة التركية قال العضو المفصول في حزب الحركة القومية التركي، أوميت أوزداغ، إنه حصل على معلومات ومستندات تؤكد حرص الحكومة على التخلي عن اسم الدولة واستبدال الجمهورية التركية، بدول الأناضول الاتحادية.وقال البرلماني الذي فُصل من حزبه القومي، بسبب معارضته سياسية تحالف الحزب مع الحزب الحاكم بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان، في كلمة ألقاها في مؤتمر نظمته المنصة الديمقراطية، التي تجمع أحزاباً، ومنظمات، ونقابات رافضة للاستفتاء ولتوسيع صلاحيات الرئيس التركي، أنه رفض الحديث عن هذه الخطة قبل الحصول على أدلة ومؤيدات لا تقبل التشكيك فيها.وأضاف النائب عن مدينة غازي عنتاب، إن الحكومة تُمهد لتغيير شكل الدولة بعد الاستفتاء، بفتح المجال لنقاشات لتحويلها إلى دولة اتحادية، وتحظى فيها بعض المناطق بحكم ذاتي، أو شبه ذاتي، قبل المرور إلى التنفيذ.واتهم أوزداغ، أردوغان بالتخطيط مع حكومته لتحويل “دولة تركيا” إلى “دولة الأناضول الاتحادية” محذراً من خطورة القرار على تركيا الموحدة، قائلاً إن أردوغان ورغم المظاهر مستعد للتعامل مع الحركات الانفصالية مثل الأكراد في شرق البلاد، أو القبول بدولة كردية في كردستان العراق، وهو الذي يُتابع “تفكيك دولة العراق، وبداية ظهور دولة كردستان المستقلة”.وأضاف المعارض التركي أن أردوغان مستعد لأكثر من ذلك بكثير مثل التخلص من ملف الجزء التركي في قبرص، قائلاً إن “أردوغان سيُلغي بعد الاستفتاء مستقبل الجمهورية التركية في شمال قبرص من أجندته السياسية المقبلة”.