ألمانيا: اتحاد القضاة يتهم أردوغان “بتفكيك دولة القانون”

اتهم اتحاد القضاة الألماني الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “بتفكيك دولة القانون” في بلاده.
وقال رئيس الاتحاد، يانس غنيزا، في مدينة فايمار الألمانية الأربعاء، إن نحو 25% من القضاة والمدعين العامين في تركيا يواجهون اتهاماً جزافياً بالانتماء لحركة الداعية التركي فتح الله غولن.وأضاف أن نحو 4 آلاف فرد من السلك القضائي يشملهم هذا الاتهام.وتجدر الإشارة إلى أن مؤتمر القضاة والمدعين العامين الألمان المنعقد في فايمار، يُناقش التطورات السياسية، ووضع القضاء في تركيا.وتحمل الحكومة التركية حركة الداعية فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة المسؤولية عن الانقلاب الفاشل في يوليو (تموز) الماضي.وأكد غنيزا أن أي فرد، حتى المشتبه في تورطه في محاولة انقلاب، لديه حق في إجراءات محاكمة عادلة، مضيفاً أن هذا الأمر غير مضمون، حتى بصورة محدودة في تركيا، وقال: “المتهمون لا يجدون محامين، ولا يمكنهم حتى دفع أجور محامين، بسبب تجميد أموالهم”.وأعرب اتحاد القضاة الألمان عن قلقه أيضاً من الأوضاع في بولندا، وقال جنيزا إن: “استقلال القضاء هناك، يُقوض تدريجياً”.