مصر: الأوقاف تفصل كل الخطباء المنتمين للتنظيمات المتشددة

قالت وزارة الأوقاف المصرية، إنه حرصاً على حماية الخطاب الديني من أي فكر متطرف أو متشدد أو منحرف، قرر القطاع الديني بوزارة الأوقاف إعفاء أي إمام أو خطيب يتبنى فكراً متطرفاً أو متشدداً، أو يثبت انتماءه لأي جماعة إرهابية أو متطرفة أو تبنيه لأفكارها، من صعود المنبر أو أداء الدروس الدينية بالمساجد.
وأشارت الأوقاف المصرية فى بيان لها، اليوم الأربعاء، إلى أن لجنة القيم بالقطاع الديني قررت إعفاء أي إمام أو خطيب يرتكب فعلاً أو يعمل عملاً لا يتناسب وأهليته لصعود المنبر من العمل الدعوي، فإن كان إماماً معيناً تمت إحالته إلى العمل الإداري ومنعه من صعود المنبر أو أداء الدروس الدينية بالمساجد وإمامة الصلاة، وإن كان خطيباً بالمكافأة أو متطوعاً تم الاعتذار له وإلغاء تصريحه فوراً.وأوضحت الأوقاف أنه على جميع المفتشين ومديري الإدارات والمديريات الإقليمية حصر أي تجاوز فى هذا الشأن ورفعه لمدير المديرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة حيال التجاوز، مع رفع ما يتم أولا بأول إلى الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالوزارة، كما أن على جميع المديريات والإدارات على مستوى الجمهورية إحاطة جميع الأئمة وخطباء المكافأة علما بذلك، ومتابعة هذا الأمر بكل دقة.