توفيا بفارق 4 دقائق بعد 71 عاماً من الزواج

انتهت قصة حب أسطورية بين زوجين بريطانيين بشكل لا يصدق، وذلك بعد أن توفيا بفارق دقائق معدودة، بعد زواج استمر لأكثر من 7 عقود من الزمن.
وتوفي ويلف راسيل (93 عاماً) في مركز تابع لهيئة الصحة البريطانية، ليتم الإعلان عن وفاة زوجته فيرا (91 عاماً) بعد 4 دقائق فقط في مستشفى على بعد بضعة أميال، ليجمع الموت الزوجين كما جعتهما الحياة على مدى 71 عاماً لم يفترقا فيها يوماً واحداً، بحسب موقع إليت ديلي.وكانت فيرا تعاني من مشاكل صحية خطيرة، ومن بينها إصابتها بالخرف، مما استدعى نقلها لمركز للرعاية الصحية. وتقول ستيفاني حفيدتها إنها لم تكن قادرة على أن تعيش دقيقة إضافية بعد وفاة زوجها.وتضيف ستيفاني “ذهبت لزيارتها يوم الأحد وفتحت عينيها وسألتني عن زوجها، ويبدو أنها كانت متأثرة بشكل كبير بمرضه، مما جعل حالتها الصحية تتدهور بشكل كبير، وعلى الرغم من أنها لم تعلم بوفاته، إلا أنها توفيت بعده بدقائق قليلة”.وكان ويلف التقى فيرا خلال الحرب العالمية الثانية عندما كانا بعمر 18 و 16 عاماً على التوالي، وتقدم ويلف للزواج من فيرا قبل أن تسافر على السفينة إلى إيطاليا ومن ثم أمريكا الشمالية، وتزوج الاثنان حال عودة ويلف إلى البلاد.وأنجب الزوجان 3 أبناء وكان لديهما 5 أحفاد و7 أبناء أحفاد، وبقيا سوياً طوال حياتهما وهما يشعران بالسعادة بهذه الأسرة، قبل أن تنتهي قصة الحب التي جمعت بينهما لسنوات طويلة.