التعاون الإسلامي: قصف إدلب “جريمة” وواشنطن مهّدت لبقاء الأسد

اعتبر مستشار منظمة التعاون الإسلامي، السفير سيد قاسم المصري، الهجوم التي شهدته مدينة خان شيخون في ريف إدلب السوري “جريمة إنسانية لا يمكن السكوت عنها في ظل تمهيد الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا البقاء للنظام السوري دون أن تكون إزاحته أولوية لها”.
وقال السفير قاسم المصري لـ24 إن ما حدث في ريف إدلب “يثير الدهشة بعد أن أعلن وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيرلسون بأن إزاحة نظام الأسد لا يمثل أولوية للإدارة الأمريكية بل محاربة الإرهاب أولاً”، مسائلاً “ما الذي سيفيده بعد القيام بهذا القصف”.وأوضح مستشار منظمة التعاون الإسلامي أنه يجب على المجتمع الدولي التصدي لهذه الجريمة وعدم السكوت عنها مثلما حدث في وقائع أخرى في سوريا على مدار السنوات الماضية.