الناتو يطالب سوريا باحترام معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية

أدان الأمين العام لحلف الشمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، اليوم الأربعاء الهجوم الكيماوي المزعوم الذي وقع بمدينة خان شيخون السورية أمس وأسفر عن مقتل 72 شخصاً، كما حث سلطات سوريا على الامتثال التام بمعاهدة حظر الأسلحة الكيماوية.
وقال ستولتنبرغ في بيانه “أدين الهجوم البشع في محافظة إدلب بسوريا الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص بينهم أطفال ويزعم أنه تم بأسلحة كيماوية”.وذكر السياسي النرويجي بأن هذا هو “التقرير الثالث للاستخدام الوحشي لهذه الأسلحة خلال الشهر الأخير”، مشدداً “يجب محاسبة كافة المسؤولين”. وأشار ستولتنبرغ إلى أن استخدام الأسلحة الكيماوية محظور بموجب المعاهدة التي وقعت عليها سوريا في 2013. وأكد على ضرورة احترام المعاهدة بشكل تام وأن سوريا بصفتها عضوة في المعاهدة مسؤولة على ضمان امتثالها التام ببنودها. وارتفعت حصيلة الهجوم الكيماوي المزعوم في خان شيخون إلى 72 قتيلاً بينهم 20 طفلاً و17 سيدة، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.