سوريا: النظام يتهم “النصرة” بالهجوم الكيماوي على خان شيخون

اتهمت سوريا رسمياً جبهة النصرة باستعمال الغازات الكيماوية في المعارك الدائرة في سوريا، بعد تهريب مواد سامة إلى البلاد قبل أسابيع قليلة، حسب نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، الأربعاء، عن المقداد أن “الحكومة السورية زودت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قبل أسابيع بمعلومات عن إدخال تنظيم جبهة النصرة الإرهابي المرتبط بكيان العدو الإسرائيلي، مواد سامة إلى سوريا”.ونقلت الوكالة تصريحات المسؤول السوري لقناة الميادين اللبنانية الموالية لدمشق وإيران، وقال فيها إن حكومته زوّدت “منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، والأمم المتحدة بتقارير موثقة حول إدخال التنظيمات الإرهابية بما في ذلك تنظيم جبهة النصرة، والتنظيمات المرتبطة به، مواد سامة إلى سوريا وتخزينها للقيام بمثل هذا العمل، وهذه الوثائق موجودة في منظمة حظر الأسلحة الكيماوية وفي مجلس الأمن أيضاً”.وأكد نائب وزير الخارجية السوري أن “الجيش العربي السوري لا يملك أسلحة كيماوية، ولم يستخدم يوماً أسلحة كهذه حتى في أشد المعارك مع المجموعات الإرهابية”، مبيناً أن “سوريا نفذت كل التزاماتها تجاه منظمة حظر الأسلحة الكيماوية، والمنظمة اعترفت بذلك”.واتهم المقداد التنظيمات المسلحة بمحاولة تحقيق مكاسب سياسية، بدعم من تركيا والرئيس رجب طيب أردوغان قائلاً “إن استخدام التنظيمات الارهابية مجدداً الأسلحة الكيماوية على الأراضي السورية، محاولة لكسب سياسي رخيص، ولتبرير فشلها ومن يقف خلفها في مباحثات أستانا، وجنيف”،  متهماً الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بدعم هذه التنظيمات.