هيفاء حسين وقعت في فخ اهانتها للبعض فانهالت عليها الشتائم

على ما يبدو أنّ المشاكل قد اشتعلت بين الفنّانة هيفاء حسين والفنّانة هند البحرينيّة، وذلك بعد التّغريدات اللّاذعة التي أطلقتها هيفاء عبر حسابها الشّخصي على موقع الصّور والفيديوهات “إنستقرام”، وقصدت بها بعض الفنّانات الخليجيّات. هذه التّصريحات المفاجئة يبدو أنّها كانت تقصد فيه الفيديو الذي ظهرت به كلّ من هند والإعلاميّة حليمة بولند وهما تغنيّان وترقصان بطريقة اعتبرتها غير ملائمة لصورة المرأة الخليجيّة.اقرأي أيضاًوأعادت الفنّانة البحرينيّة نشر المقطع المصوّر مؤخّراً، كردّ على كل ّما قالته مواطنتها، لكنّ الأمر لم يقف عند هذا الحدّ بل أرفقته بعبارات موجّهة لها قائلة: “الفيديو نزلته لبعض المشهورات اللي طالعين فيها وموعاجبهم الجو لي عايشينه حبيت اقولهم ربو عيالكم ومالكم شغل في عيال المجتمع واذا في حد يبي ينصح يدق تلفون وينصح مو ينفخ نفسه بالسوشل ميديا عشان يصفقون له الفلورز وحبيت اقولج ترى احنا بالواقع مو نمثل مسلسل عشان تتقمصين لنا هالشخصيه وشكرا… خلي الطابق مستور، وحطي لسانج بلهاتج ونسينا ما كلينا”.ومن المعروف عن حسين التي عبّرت عن إعجابها بصوت الفنّانة احلام منذ فترة، عدم وجود مشاكل لها مع نجمات الوسط الفنّي، لكنّها قرّرت أن تخرج عن صمتها أخيراً بعدما استفزّها الموضوع. فاعتبرت أنّ هذه التّصرفات قد تؤثّر بالمراهقات اللواتي يقتدين بالفنّانات عموماً، واختارت أن تنصحهنّ وذلك عندما طفح الكيل لديها. كما أنّها معروفة أيضاً بمحافظتها الشّديدة بكلّ أدوارها وتصرّفاتها بشكل عام، وهو ما يفسّر أيضاً إلى جانب الأسباب التي ذكرتها، إعتراضها على كل هذا.فهل تعود وتردّ مرّة أخرى على هند؟ أم أنّها ستكتفي بهذا المقدار من دون الدّخول في جدال لا جدوى منه لأنّها أوصلت رسالتها بطريقة واضحة جداً؟ خصوصاً أنّ الأمر قد زاد عن حدّه وأثار بلبلة على مواقع التّواصل الإجتماعي وتمّ تداول تصريحاتهما على حسابات مختلفة. من ناحية ثانية، لا ننسى أن نذكّر بأنّ الممثّلة الشابّة لن تخوض السّباق الرّمضاني هذا العام بحسب ما أعلنت من قبل. وقيل عندما نشرت صور رحلتها في تركيا مع زوجها، أنّها متواجدة هناك لتصوير مشاهدها بمسلسل جديد.