كيف ستؤثر عمليات الاستمطار على معرض إكسبو 2020؟

كيف ستؤثر عمليات الاستمطار على معرض إكسبو 2020؟من المتوقع أن تزداد عمليات حقن الغيوم في الإمارات خلال الفترة التي تسبق معرض إكسبو 2020 بدبي، حيث أكد المسؤولون على الحدث على أن جمع مياه الأمطار من أهم الوسائل التي ستستخدم لري موقع المعرض الذي يمتد على مساحة 438 هكتار.وخلال الأشهر القليلة الماضية أطلق المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل في الإمارات عدداً من عمليات حقن الغيوم، مما أدى إلى زيادة كمية الامطار في جميع أنحاء البلاد.وتعتبر عملية حقن الغيوم وسيلة لتغيير كمية ونوع الأمطار التي تتساقط من الغيوم عن طريق إذابة المواد في الهواء التي تعمل على تكثيف السحب، وأفادت وام هذا الأسبوع أن السدود الإماراتية جمعت حوالي 30 مليون متر مكعب في عام 2016 نتيجة ظاهرة مناخية فريدة شهدتها البلاد أدت إلى ارتفاع معدلات هطول الأمطار إلى نسب لم تشهدها البلاد منذ ثلاثة عقود، بحسب صحيفة أرابيان بيزنس.وقال أحمد الخطيب نائب رئيس العقارات في إكسبو 2020 إن مياه الأمطار ستستخدم للري في موقع المعرض جنباً إلى جنب مع المياه المعاد تدويرها والمياه الجوفية، وأضاف “نأمل في زيادة عمليات حقن السحب، ونحن نعمل مع السلطات في هذا الشأن”.وقال المسؤولون إنهم يجرون محادثات مع بلدية دبي وهيئة الصحة بدبي للبحث عن طرق لمعالجة مياه الأمطار لتكون صالحة للشرب.وأضاف الخطيب “نحن نحصد المياه التي سنستخدمها للري من الرطوبة، ولكننا الآن نجري مناقشات مع السلطات لجعل هذه المياه تكون صالحة للشرب.يُذكر أن معرض إكسبو 2020 سيفتتح أبوابه في 20 أكتوبر 2020 حتى 10 أبريل 2021.