سناب شات يكرم لجين عمران لأنها الأكثر تميزاً وتأثيراً بالصور

ها هو إنجازٌ جديدٌ تضمّه اليوم إلى جعبتها وها هو نشاطٌ إضافيٌ يأتي اليوم ليؤكّد للجميع أنّها إمرأةٌ لن يخلق لها مثيل أبداً، وها هي زيارةٌ قيّمة قامت بها بينما تتواجد حالياً في أميركا قد كشفتها لنا لنعود فنمدح بها ونشيد بقدراتها الخيالية على التأثير بنا وعلى المجتمعات العربيّة كافّة، ها هو نجاحٌ جديدٌ من نوعه لم نسمع عنه من قبل استطاعت لجين عمران بالتأكيد تحقيقه لتدمجه بكل باقي أعمالها التي تكلّلت بالتفوّق أيضاً طِوال مسيرتها كإعلاميةٍ سعوديةٍ لها من يتبعها ويرصد أخبارها.نعم، إلى شركة “سناب شات” العالمية توجّهت عمران بعد أن أرسلوا لها القيّمين هناك دعوة خاصّة لها لتزورهم شخصياً فيتعرّفون عليها عن قُربٍ وتلتقي في المقابل بهم، وإلى حسابها الرسمي عبر موقع التواصل الإجتماعي “انستقرام” لجأت كعادتها لتتشارك معنا صوراً موجزة وحصريّة تختصر لنا هذه الزيارة التي يتمنّى أن يقوم بها أي نجمٌ وأي إنسان عادي مولع بهذا التطبيق الذي دخل عالمنا وبيوتنا بشكلٍ سريعٍ ومثيرٍ للإهتمام والجدل.زيارةٌ يبدو أنّها أتت بعد أن تم تصنيفها، هي التي شاركت أيضاً في مهرجان جائزة “دارلي” في مسرح دولبي الشهير، من بين أكثر 4 شخصيّات تأثيراً في المجتمعات، ولأنّه ممنوعٌ عليها الكشف عن تفاصيل ما تعرّفت عليه هناك ومحرّمٌ عليها بالتأكيد إشعار الجمهور بالأفكار الجديدة التي ستحاول إدارة سناب شات إرسائها وتعزيزها وبلورتها لتجسيدها وترجمتها على أرض الواقع عمّا قريب، أتى تعليقها على صورتها المميّزة وهي تتمايل إلى جانب إيموجي السناب المعروف مقتضباً نقلت فيه ما بوسعها نقله إلينا.فخورةٌ بما عاشته هناك واختبرته بدأت لجين التي زُعم منذ أيامٍ بأنّها مريضة وتعاني من أمرٍ ما حديثها وقالت: “تشرفت اليوم بتلبية دعوة شركة سناب شات العالمية. إستقبالهم كان لطيف جدا ومتابعتهم لي أدهشتني متابعين حسابي بدقة ومبسوطين فيه الحمدلله. بيئة العمل عندهم رائعة وأجوائهم مافيها رسمية أبدا كأني بنادي أصدقاء. أعطوني معلومات كثيره عن حسابي كنت اجهلها أذهلتني! على سبيل المثال عدد متابعيني تجاوز مليونين”.وبنفس الوتيرة تابعت: “عن ترتيبي من حيث التأثير والقوة. الحمدلله من اقوى أربع شخصيات وهذا طبعا بسبب محبتكم الي افتخر فيها الله لا يحرمني منها. والحسابات الموثقة في العالم بس 300 حساب. وللاسف غير مسموح لي اصرح بأكثر من كذا. تم إطلاعي على مخططاتهم المستقبلية ولكونها سرية واحتراما لرغبتهم ما صورت وما اقدر احكي عنها بس مرة رهيبة. سألتهم سؤال يدور في ذهن كل المتابعين. ليه ما يظهر لنا عدد المتابعين؟! جاوبوني وبكل بساطة لأن عدد المتابعين مو مهم. المهم كم شخص شاف سناباتك”.واختتمت هذه المرأة الجميلة التي أطلّت مؤخراً على الدرّاجة النارية في دبي كلامها قائلةً: “اهدوني مجموعة هدايا تذكارية أهمها نظارة ألبسها وأشبكها بلوتوث مع الموبايل وتصور كل شي اشوفه وتنزله سناب ان شاء الله بس تنزل النظارة الأصلية السوق بيخبروني عشان أخبركم لأن التقليد معبي الأسواق والصورة طبعا مو واضحة. بشكل عام زيارة كانت شيقة وممتعة ومفيدة. صباحكم سعادة ونجاح. وللي معاي في أمريكا تصبحون على خير وحب”.