صور مريم سعيد فاشلة في الحب للمرة الثانية وتتخلى عن خطيبها قبل زفافهما

لم يمض سوى أسابيع قليلة على مفاجأة خطيب الإعلاميّة مريم سعيد، كريم ظريف، على الهواء متقدّماً بطلب يدها، وإقامتها لحفل توديع العزوبيّة مع صديقاتها النّجمات، حتّى أعلنا خبر إنفصالهما رسمياً، وبشكل صدم الكثيرين، قبل 3 أيّام فقط من إقامة حفل الزّفاف. لكنّ هذا الإنفصال، على ما يبدو، أنّه لم يتمّ على حبّ وإتفاق، بل جاء، وفقاً لما نشراه، بسبب مشاكل وخلافات لم نعرف تفاصيلها بعد.وكانت مريم التي باركت لها الفنّانة مريم حسين من قبل، قد اعتذرت منذ أيّام عن تأجيل حفل زفافها المقرّر في 7 أبريل، بسبب ظروف صحيّة آلمت بوالدها، إلاّ أنّ ظريف خرج عبر حسابه على تطبيق “سناب شات” وأكّد أنّه ألغى فكرة الزّواج بأكملها قائلاً: “نادم (ليس فعلياً) على إعلان هذا بأني ألغيت حفل زفافي بالكامل كما الزواج. وبعكس كل ما أشيع، السبب لهذا الفسخ ليس له أدنى علاقة بأسباب صحية مرتبطة بالعائلة وإنما متعلقة بالأخلاق، أتطلع إن شاء الله لفصل جديد أفضل وأنظف في حياتي”. وقد كان هذا التّصريح قد أشعل مواقع التّواصل الإجتماعي بعدما اعتبر الجمهور أنّه كذّبها وكشف أسرار عن علاقتهما أمام الجميع، مشيرين إلى أنّ هذا الأمر معيباً ولا يمتّ للـ”أخلاق” بأيّ صلة.وحرصت سعيد على الردّ على الموضوع بهدوء ورقيّها المعروفة به، عبر حسابها الشّخصي على موقع “إنستقرام”، ونشرت بوستر قالت فيه: “الحمدالله على فضله ورحمته، أعلن إلغاء مشروع الزواج بشكل نهائي وفسخ الخطوبة رسمياً. الحمدالله على قضائه وقدره. وعلى نياتكم ترزقون”. فيما أشادت صديقة الإعلاميّة الشابّة التي لم تكشف عن إسمها في مقابلة لها مع إحدى المواقع، بأخلاقها وطيبتها، لكنّها حظّها بالزّواج ليس جيّداً برأيها، خصوصاً أنّها سبق لها وانفصلت عن خطيبها الأوّل أيضاً. وأشارت أنّ السبب قد يعود إلى الغيرة من النّجوميّة والأضواء التي يشعر بها الرّجل على زوجته أو خطيبته بشكل عام.وقد عبّر الجمهور عن تعاطفه الكبير معها عبر تعليقاتهم التي كتبوها على البوستر، مؤكّدين لها أنّها إنسانة محبوبة والقادم أفضل. كذلك فعل بعض النّجوم والشّخصيّات المعروفة على رأسهم محاور المشاهير عدنان الكاتب الي كتب: “وعسى أن تكرهوا شيئاً وهو خير لكم)… أتمنى من كل قلبي التوفيق لصديقتي الغالية مريم سعيد في كل خطواتها القادمة”.