“الشورى السعودي”: تدخلات إيران تهدّد أمن المنطقة والعالم

أدان مجلس الشورى السعودي التدخلات الإيرانية السافرة في دول المنطقة، ومحاولاتها المستمرة لإثارة الفتن ودعم الميليشيات الإرهابية المسلحة التي تمارس القتل والدمار، وتعمل على نشر الفوضى وبث الفرقة، مطالباً بذل المزيد من الجهود للتصدي وفضح ممارساتها التي تهدد الأمن والسلم في المنطقة العربية والعالم.
وبحسب صحيفة “عكاظ” السعودية، جاء ذلك في كلمة وفد مجلس الشورى، الذي يرأسه الدكتور يحيى بن عبد الله الصمعان، لأعمال الجمعية السادسة والثلاثين بعد المائة للاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حالياً في دكا.وشدّد المجلس على أن ما يحدث في بعض الدول من انقسامات طائفية وحروب، وما ترتب على هذه الأوضاع من قتل ودمار وتهجير، أثر تأثيراً سلبياً كبيراً على برامج ومشاريع إرساء قواعد الأمن وتنفيذ خطط التنمية. وفي الشأن اليمني، لفت المجلس إلى ما قامت به الميليشيات الحوثية ومليشيا المخلوع بانقلابها على مقررات الاتفاق الخليجي وعلى الشرعية، هو ما أدى إلى إطلاق الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي لنداء استغاثة للدول الخليجية لنجدة اليمن والشعب اليمني من مستقبل مجهول.وأبان المجلس أن استجابة السعودية ودول التحالف لنصرة الشعب اليمني وحكومته الشرعية واجب أخلاقي، وأن عملية عاصفة الحزم تنسجم مع المواثيق الإقليمية والدولية، لا سيما ما تضمنته المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، وتنسجم مع قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالوضع في اليمن ومنها القرار رقم 2216 تحت الفصل السابع الذي يقضي بإعادة الشرعية المُغتصبة من الميليشيات.