الحكومة اليمنية تدعو المبعوث الأممي لعدم تجاهل المعتقلين لدى الحوثيين

دعا نائب رئيس الحكومة اليمنية، عبد الملك المخلافي، مساء أمس الثلاثاء المبعوث الأممي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى عدم تجاهل قضية المعتقلين لدى الميليشيات الحوثية والقوات الموالية لهم.
وقال المخلافي، وهو أيضاً وزير الخارجية، في بيان نشره على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر :”أدعو ولد الشيخ إلى عدم استمرار تجاهل قضية المعتقلين في تقاريره ومساعيه فهي أساس بناء الثقة”.وأشار إلى أن “تعنت الانقلابيين (في إشارة إلى الحوثيين والقوات الموالية لهم) في جولات المشاورات وحتى الآن حول قضية المعتقلين لم يقابله موقف أممي يتناسب مع حجم القضية وما تمثله من انتهاك لحقوق الإنسان”.وذكر أن استمرار احتجاز اللواء محمود الصبيحي، وزير الدفاع السابق، واللواء ناصر منصور هادي، شقيق الرئيس اليمني، والعميد فيصل رجب، ومحمد قحطان، رئيس حزب التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان المسلمون) والآلاف من المعتقلين “جريمة تكشف عن أن الانقلابيين لا يريدون السلام ويجب أن تحظى بأوسع إدانة ومتابعة”.وتابع “الإفراج عن الصبيحي ومنصور ورجب وقحطان والآلاف المعتقلين والمختطفين والمخفيين قسرياً مسؤولية أولى للمفوضية السامية ومنظمات حقوق الانسان”.يذكر أن الحوثيين اختطفوا قحطان في 4 أبريل (نيسان) 2015، وأخفوا أي معلومات خاصة به منذ ذلك الحين على الرغم من تنفيذ عدة وقفات احتجاجية من قبل نشطاء وأقارب له للسماح لهم بمعرفة مكانه.