البيت الأبيض: ترامب سيضغط على الرئيس الصيني بشأن تهديدات كوريا الشمالية

أعلن مسؤولون في البيت الأبيض أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سيضغط على الرئيس الصيني شي جينبينغ لاستخدام التأثير الاقتصادي للصين لإثناء كوريا الشمالية عن برنامجها النووي.
وقال مسؤول رفيع المستوى بالإدارة الأمريكية للصحفيين قبيل اجتماع مرتقب بين الرئيسين في منتجع مار آلاغو الخاص بترامب يومي الخميس والجمعة: “الأمر ملح حالياً لأننا نشعر بأن الوقت ينفد بسرعة كبيرة”.وستدعو الولايات المتحدة الصين إلى الالتزام بقرارات مجلس الأمن الدولي ضد كوريا الشمالية.كما شدد المسؤول أيضاً على أن الولايات المتحدة لن تغير مسارها في تحركها لنشر أنظمة مضادة للصواريخ في كوريا الجنوبية للدفاع في وجه تهديد كوريا الشمالية.وأوضح المسؤول في تصريحات للصحفيين مشترطاً عدم الكشف عن هويته “ستعمل الولايات المتحدة دائماً على الدفاع عن حلفائنا وأراضينا من أي تهديد وخاصة مثل ذلك الذي يحمل طبيعة النظام الكوري الشمالي وأنواع الأسلحة الفظيعة التي يطورونها”.وتابع “لن نتراجع عن حماية حلفائنا في كوريا الجنوبية”.ويعد الاجتماع الأول بين الرئيسين الأمريكي والصيني فرصة لهما للتعرف على آراء بعضهما ومناقشة المجالات محل الاهتمام المشترك خاصة مخاوف ترامب بشأن الخلل التجاري بين الولايات المتحدة والصين، إلا أن البيت الأبيض لم يحدد جدول أعمال رسمياً للقاء.