تفاؤل بعلاقات إيجابية عقب لقاء السيسي وترامب

أثارت زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، إلى الولايات المتحدة ولقائه مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، تفاؤلًا واسعًا بين صفوف المصريين بتحقيق آثار إيجابية لتلك الزيارة تحمل معها بشائر الخير التي تنعكس على العلاقات الثنائية بين البلدين وتكون لها مردودات على الملف الاقتصادي من خلال زيادة مرجحة للاستثمارات الأميركية في مصر. واشاد البيت الابيض بجهود السيسي لتشجيع مفهوم اكثر اعتدالا للاسلام وذلك بعد الزيارة الاولى لرئيس مصري منذ عقد تقريبا الى واشنطن. واشار البيت الابيض في بيان الى ان الادارة الاميركية تشيد بجهود السيسي الشجاعة لنشر مفهوم معتدل للاسلام ، وان الرئيسين اتفقا على ضرورة التركيز على الطبيعة السلمية للاسلام في العالم .ويعتبر الرئيس المصري ان ترامب أكثر تفهما من سلفه باراك اوباما في شأن ضرورة مواصلة مكافحة المسلحين. وتبدو القاهرة مرتاحة ازاء إشارات من إدارة ترامب والكونغرس الى انهما يمكن ان يدرسا احتمال ادراج جماعة الإخوان على لائحة الارهاب. وقال رئيس الاتحاد الدولي لأبناء مصر بالخارج محمد الجمل (المقيم في واشنطن) إن زيارة السيسي لأميركا غلب عليها الطابع الودي والذي ظهر من خلال حفاوة الاستقبال، وأنه من المنتظر أن تعطي تلك الزيارة دفعة للعلاقات بين البلدين على مختلف المستويات السياسية والاقتصادية والعسكرية وغيرها، كما تعطي دفعة لمصر لاستعادة دورها الريادي في الشرق الأوسط خاصة أن مصر تقوم بـ «مكافحة الإرهاب» نيابة عن العالم.وشدد على أن لقاء السيسي وترامب عكس دعمًا أميركيًا لمصر، عبّر عنه ترامب بالتأكيد على أن واشنطن مع مصر قلبًا وقالبًا.وبدوره، ذكر الخبير في الشؤون الأميركية عاطف عبدالجواد إن زيارة السيسي لأميركا مهمة لثلاثة أسباب رئيسية، السبب الأول أنه «لم تنعقد قمة مصرية أميركية على مستوى الرئاسة منذ العام 2009» والسبب الثاني أن هناك إدارة جديدة في أميركا ومن المنطقي أن يكون هناك تشاور مع تلك الحكومة بشأن العلاقات الثنائية وكذا القضايا العالمية، بينما السبب الثالث يتمثل في التطورات الخطيرة التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط بصفة خاصة والعالم بشكل عام وكذا جهود مكافحة الإرهاب وقرب دحر تنظيم داعش في كل من سوريا والعراق وكذا جهود مصر في سيناء.وقال –في تصريحات لـ «البيان»- إن هنالك رغبة شديدة من قبل كل من ترامب والسيسي من أجل بذل جهود لضمان دحر الإرهاب والتطرف أينما وجد.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus