تحذير أممي من تراجع المساعدات للاجئين السوريين

حذرت الأمم المتحدة أمس، من أن محنة ملايين اللاجئين السوريين، أصبحت تعتبر «يائسة»، مع تراجع المساعدات، وذلك خلال لقاء للدول المانحة ومنظمات دولية في بروكسل، لبحث المرحلة المقبلة.ويترأس الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، مؤتمراً ليومين، من أجل متابعة نتائج اجتماع لندن السنة الماضية، الذي جمع 11 مليار يورو لبرامج المساعدة، من أجل مساعدة هذا البلد المنكوب. وقال المفوض السامي لشؤون اللاجئين لدى الأمم المتحدة، فيليبو غراندي، إن «الوضع يصبح يائساً». وأضاف «نرى أطفالاً لا يمكنهم ارتياد المدارس، وعائلات غير قادرة على إيجاد مأوى مناسب، أو تأمين احتياجاتها الأساسية».وقالت مفوضية اللاجئين وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية، إنها تشعر، على غرار منظمات مساعدة وحكومات «بقلق شديد إزاء مستويات التمويل الحالية المتدنية لمساعدة ملايين اللاجئين السوريين والمجتمعات التي تستقبلهم».وفر أكثر من خمسة ملايين سوري إلى مصر والعراق والأردن ولبنان وتركيا، فيما توجه عدد كبير أيضاً إلى أوروبا، كما جاء في بيان. وأضاف البيان «فيما يستعد العالم لعقد اجتماع في بروكسل، تم تلقي قسم فقط من الأموال المطلوبة لمساعدتهم».تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus