اجتماع أممي بشأن بيونغيانغ 28 الجاري

أعلنت السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون سيترأس اجتماعاً لمجلس الأمن بشأن بيونغيانغ يوم 28 أبريل الجاري لمناقشة كيف يمكن للمنظمة الدولية التصدي لبرامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية.ومنذ عام 2006 تخضع كوريا الشمالية لعقوبات الأمم المتحدة بهدف منعها من تطوير برامجها النووية والصاروخية. وشدد المجلس المؤلف من 15 دولة العقوبات بعد كل تجربة نووية من خمس تجارب أجرتها كوريا الشمالية.وقالت هيلي في مؤتمر صحافي بمناسبة رئاسة واشنطن لمجلس الأمن لشهر أبريل الجاري «نريد التحدث بشأنها من حيث ما سنفعله كمجلس للتعامل مع كوريا الشمالية وكيف سنمضي في ذلك. لذا نتطلع إلى حضور أكبر عدد ممكن من وزراء الخارجية».ومن المقرر أن يزور الرئيس الصيني شي جينبينغ منتجع مار-إيه-لاجو الخاص بالرئيس دونالد ترامب في فلوريدا هذا الأسبوع. وقالت هيلي «تابعت الولايات المتحدة الصين على مدار ما يربو على 25 عاماً تقول إنها قلقة بشأن كوريا الشمالية لكننا لم نرَهم يقومون بعمل مثلما يشعرون بالقلق بشأن كوريا الشمالية.هذه الإدارة تريد أن تراهم يقومون بعمل» وفي الشهر الماضي قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي بعد محادثات في بكين مع تيلرسون إن القضية النووية لشبه الجزيرة الكورية قضية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.تعليقاتPlease enable JavaScript to view the comments powered by Disqus.comments powered by Disqus