ألمانيا تعتبر الهجوم في سوريا “عملاً وحشياً لا مثيل له”

وصف وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل، الهجوم بسلاح كيماوي، اليوم الثلاثاء، على مدينة في شمال غرب سوريا بـ”العمل الوحشي الذي لا مثيل له”، وطالب بـ”موقف لا لبس فيه” من جانب مجلس الأمن الدولي.
وقال الوزير الألماني في بيان مقتضب: “ننتظر من مجلس الأمن موقفاً لا لبس فيه إذا تأكدت الشكوك” في أن الهجوم كيماوي بالفعل.وأضاف “إذا تأكد أن أناساً كانوا ضحية هجوم كيماوي يتحمل النظام السوري مسؤوليته، فسيكون عملاً وحشياً لا مثيل له. وسيكون ذلك سبباً إضافياً لدفعنا إلى عدم التعاون مع نظام الأسد في مكافحة الإرهاب”.ويجتمع مجلس الأمن الدولي الأربعاء في جلسة طارئة لمناقشة الهجوم الذي استهدف مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا والذي أسفر عن مقتل 58 مدنياً، بينهم 11 طفلاً، وإصابة نحو 170 آخرين.