لبنان: توقيف فلسطيني وسوريين اثنين بتهمة التواصل مع إرهابيين

أوقفت القوى الأمنية اللبنانية اليوم الثلاثاء، فلسطينياً في مدينة صيدا جنوب لبنان للاشتباه بتواصله مع جماعات إرهابية، كما أوقفت سوريين اثنين في وادي البقاع شرق لبنان اعترفا بانتمائهما إلى جبهة النصرة.
وذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” اللبنانية الرسمية أن “عناصر من معلومات أمن عام الجنوب أوقفت في حي الست نفيسة في صيدا الفلسطيني (ع.ع.) للاشتباه بتواصله مع جماعات إرهابية”.وأضافت الوكالة، أن مكتب أمن الدولة في بعلبك تمكن من توقيف السوريين (ع.خ.ر.) و (ن.ر.) في بلدتي بتدعي ودير الأحمر في البقاع، وأنهما اعترفا بانتمائهما إلى جبهة النصرة.واعترف الموقوفان، بحسب الوكالة “بمشاركتهما في القتال إلى جانب التنظيمات الإرهابية في جرود سلسلة جبال لبنان الشرقية، وتم تسليمهما إلى القضاء المختص بواسطة مديرية المخابرات في الجيش اللبناني”.وأشارت الوكالة إلى أن الموقوف (ن.ر.) مسؤول في جبهة النصرة ويلقب بـ”الوحش”.