للنساء: فقدان الأسنان بعد سن اليأس خطر يهدد الحياة

قالت نتائج دراسة جديدة إن النساء اللاتي تخطين سن اليأس ولديهن أمراض في اللثة وفقدن أسناناً هن أكثر عُرضة للوفاة. وتعتبر التهابات اللثة من الأمراض المزمنة التي تصيب الأنسجة المحيطة بالأسنان، ويمكن أن تسبب فقدان السن، وقد أظهرت بيانات الدراسة أن فقدان المرأة لأحد الأسنان بعد سن اليأس يرتبط بزيادة خطر الوفاة بنسبة 12 بالمائة.
يرتبط فقدان جميع أو معظم الأسنان بعد سن اليأس بزيادة خطر الوفاة بنسبة 17 بالمائة

وبحسب الدراسة التي أُجريت أبحاثها في جامعة بافالو الأمريكية يرتبط فقدان جميع أو معظم الأسنان بعد سن اليأس بزيادة خطر الوفاة بنسبة 17 بالمائة.نُشرت نتائج الدراسة في مجلة جمعية القلب الأمريكية، واعتمدت أبحاثها على البيانات الصحية لـ 57 ألف امرأة أعمارهن تزيد عن 55 عاماً.وتقترح نتائج الدراسة أن النساء اللاتي تخطين سن اليأس تحتجن إلى مزيد من الفحوصات للأسنان واللثة، وأن أمراض والتهابات اللثة ينبغي أن تُدرج على قائمة مشاكل الشيخوخة التي تتطلب مراقبة وفحصاً دورياً بعد سن اليأس.