الأمم المتحدة تفتح تحقيقاً في هجوم النظام الكيماوي في سوريا

أعلنت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة حول حقوق الإنسان في سوريا، اليوم الثلاثاء، أنها “تحقق حالياً” في هجوم يرجح أنه كيماوي وقع في شمال غرب البلاد في محافظة إدلب.
وقال المحققون في بيان إن “التقارير التي تشير إلى أنه هجوم نفذ بأسلحة كيماوية تثير قلقاً بالغاً”. وأضافوا أن “اللجنة تحقق حالياً حول الظروف المحيطة بهذا الهجوم بما فيها المزاعم عن استخدام أسلحة كيماوية”.وكانت طائرات تابعة للنظام السوري أو لروسيا شنت غارات صباح اليوم الثلالاثء على بلدة خان شيخون في إدلب، أدت إلى مقتل 58 شخصاً و20 طفلاً اختناقاً بغاز السارين.