الشرطة البريطانية توجه اتهامات إلى 13 شخصاً هاجموا طالب لجوء بلندن

وجهت الشرطة البريطانية اليوم الثلاثاء، تهماً إلى 13 شخصاً فيما يتعلق بهجوم وحشي على طالب لجوء مراهق في جنوب لندن.
وهاجم حوالي 30 شخصاً قبيل منتصف ليل الجمعة، بقليل الكردي الإيراني الذي قالت وسائل إعلام إن اسمه ركير أحمد (17 عاماً) أثناء انتظاره عند محطة للحافلات مع صديقين له على مقربة من حانة في منطقة كرويدون.وقالت الشرطة، إن المشتبه بهم سألوا الشاب عن بلده وما إن عرفوا أنه يسعى لطلب اللجوء حتى لاحقوه واعتدوا عليه مسببين له كسراً في الجمجمة وجلطة دموية في الدماغ.ومثل 5 أشخاص، 3 منهم في الـ20 من العمر واثنان في الـ24، أمام المحكمة أمس الإثنين، بتهمة السلوك العنيف بسبب الاعتداء على أحمد.وأكد ضباط، أن 8 إضافيين بينهم صبيان يبلغان من العمر 15 عاماً و17 عاماً وفتاة عمرها 17 عاماً سيمثلون أمام المحكمة بالتهم نفسها اليوم الثلاثاء.وأوضحت جين كوريغان، من دائرة التحريات، أن ما يصل إلى 30 شخصاً شاركوا في الهجوم الذي لا يبدو أن له مبررات مشيرة إلى أن المراهق محظوظ لأنه لم يقتل.وفي تغريدة بعد الهجوم وصف المشرع المحلي جافين بارويل، المشاركين فيه بأنهم “حثالة” في حين تعهد عمدة لندن صادق خان بتقديم الجناة إلى العدالة.