ألمانيا: ظروف حبس الصحفي يوجيل في تركيا “ليست سهلة”

ذكر وزير الخارجية الألماني زيجمار جابريل أن ظروف حبس الصحفي الألماني التركي دينيز يوجيل في تركيا “ليست سهلة”.
وقال جابريل عقب زيارة القنصل الألماني العام جيورج بيرجلن ليوجيل في محبسه اليوم الثلاثاء في مدينة سيليفري غربي إسطنبول: “الأهم هو أن دينيز يوجيل يعلم أننا لا نزال نعمل بكل قوة على إطلاق سراحه، لقد أكدنا له ذلك مجدداً اليوم”.تجدر الإشارة إلى أن هذا أول اتصال يجريه مسؤول من السفارة الألمانية مع يوجيل منذ اعتقاله قبل 7 أسابيع.وقال جابريل خلال تواجده في لندن إن “الزيارة التي استغرقت نحو ساعتين تمت دون مشكلات”، وأعرب عن شكره لنظيره التركي مولود جاويش أوغلو على جهوده في تمكين السفارة الألمانية من التواصل مع يوجيل.وذكر جابريل أنه يتعين الآن التأكد من إمكانية مواصلة الرعاية القنصلية ليوجيل، ولم تتعهد الحكومة التركية لألمانيا حتى الآن بالسماح بتقديم الرعاية القنصلية لمراسل صحيفة “فيلت” الألمانية.وقال وزير الدولة الألماني للشؤون الخارجية ميشائيل روت اليوم الثلاثاء في القنصلية الألمانية العامة باسطنبول: “التعهد ينطبق حالياً على هذا اليوم فقط”.يذكر أن يوجيل يقبع في السجن على ذمة التحقيق منذ أسابيع، وويواجه اتهامات بالترويج لتنظيم إرهابي وإثارة الفتن، ووصفه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بأنه “عميل وإرهابي”.