نشطاء يتهمون النظام السوري بشن الهجوم الكيماوي في إدلب

اتهم مدير مركز إدلب الإعلامي، عبيدة فاضل، طيران النظام السوري بأنه وراء الهجوم الكيماوي الذي شهدته اليوم الثلاثاء مدينة خان شيخون الواقعة في محافظة إدلب بشمالي سوريا.
وقال فاضل إن “الطائرات التي شنت القصف كانت من طراز سوخوي 22 وقصفت مناطق سكنية في خان شيخون بقذائف تحتوي على غاز السارين”، وأضاف أنه “بعد قليل من الهجوم بدأت رائحة الغاز في الانتشار بالمكان”. وأوضح أن فرق الدفاع المدني السوري، التي تتألف من متطوعين يقومون بعمليات إنقاذ في مناطق خاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، مازالت تواصل عملها في الشارع لمساعدة المدنيين المتضررين من الهجوم.وكما صرح بأن خان شيخون يقطنها نحو 75 ألف شخص كثير منهم نزحوا من محافظة حماة المجاورة الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر، وكان المرصد السوري أعلن في وقت سابق عن مقتل 58 شخصاً، بينهم 11 قاصراً، في هجوم كيماوي مزعوم بخان شيخون.