حركة الشباب تختطف 4 متطوعين في الصومال

قال مصدر عسكري اليوم الثلاثاء، إن أفراداً من حركة الشباب المتطرفة، قاموا بخطف متطوعين يشاركون في حملة تطعيم برعاية منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في الصومال.
وأكد القائد العسكري دياد عبد الخليل أن المتطوعين الصوماليين تم اختطافهم في مقاطعة لوك في منطقة جيدو بجنوب غرب البلاد.وقال أحد عمال الإغاثة الذين يعملون في المنطقة، طلب عدم ذكر اسمه، إن عدد المتطوعين المختطفين أربعة.وقال متحدث باسم منظمة الصحة العالمية في رسالة إلكترونية إن المنظمة تلقت “تقارير تفيد بوقوع حادث أمني لعضو أو اثنين من السكان المحليين الذين استعانت بهم السلطات المحلية في حملة التطعيم ضد شلل الأطفال”.وأضاف “بحسب معلوماتنا، لم يشمل الحادث أي من أفراد طاقم عمل المنظمة”.وأوضح “ولكن حملة التطعيم ضد شلل الأطفال تقوم بها السلطات المحلية بدعم من المنظمة، لذلك بالطبع لدينا صلة ببعضنا حيث أننا نتشارك في نفس الهدف ونعمل سوياً”.يذكر أن حركة الشباب التى تريد إقامة دولة إسلامية أصولية متشددة فى الصومال، تعارض التطعيم على أساس أنه من الممارسات الغربية.ويشار إلى أن الصراع العسكري بين الحركة والحكومة المستمر منذ عقد أودى بحياة الألاف في الجانبين.